إيرباص تستأنف بناء خط تجميع لطائراتها بعد تجميده بسبب كورونا

أعلنت شركة إيرباص الأوروبية العملاقة لتصنيع الطائرات، استئناف بناء خط تجميع نهائي جديد لعائلة إيه 320، ما يعكس أنها تراهن على انتهاء أزمة جائحة كورونا.
وأعلنت الشركة، المنافس الأوروبي لبوينغ الأمريكية، اليوم الأربعاء أن مصنعها الحالي لطائرات إيه 380 في مدينة تولوز الفرنسية سينتج أيضا طائرة (إيرباص إيه 321) اعتبارا من نهاية عام 2022.

وحتى الآن، تقوم إيرباص ببناء طراز (إيه 321) ونسخته الجديدة (إيه 321 نيو)، في مدينة هامبورج الألمانية وفي مصنعها بألاباما في الولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يحل خط الإنتاج الجديد في تولوز محل أحد الخطين القديمين هناك، وسيكون أحدث وأكثر كفاءة، وذلك بفضل الدعم الرقمي.

وعلقت شركة إيرباص بناء خط التجميع الجديد العام الماضي بسبب أزمة فيروس كورونا، كما خفضت بشكل كبير إنتاج الطائرات.

وبحلول نهاية عام 2021، سيعاود إنتاج عائلة (إيه 320) الارتفاع من جديد، من 40 طائرة شهريا حاليا إلى 45 طائرة. ولا تتوقع إيرباص أن تصل لمستوى إنتاج ما قبل الجائحة، وهو 60 طائرة في الشهر، قبل 2023 و 2025.

طباعة