تطورات «كورونا» تقفز بالذهب وتهبط بأسعار النفط عالمياً

ارتفع الذهب اليوم إلى أعلى مستوياته في ستة أسابيع، مدعوماً بأنباء عن أن قادة الكونغرس الأميركي توصلوا إلى اتفاق بشأن حزمة مساعدات مرتبطة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد ــ 19»، في وقت تقوّض فيه الإقبال على الأصول الأعلى مخاطرة، بسبب إجراءات الإغلاق في بريطانيا، وهو ما زاد دعم المعدن الأصفر.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.1% إلى 1900.57 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد ملامسته في وقت سابق أعلى مستوياته منذ التاسع من نوفمبر الماضي عند 1901.38 دولار. كما ارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.9% إلى 1904.8 دولارات.


وقال كبير محللي الأسواق العالمية لدى «شركة أكسي للخدمات المالية»، ستيفن إنز: «هناك تحفيز مالي وراءنا، ولدى الذهب ما يكفي من الزخم ليغلق على ما يزيد عن 1900 دولار للأوقية بحلول نهاية العام الجاري، بل وربما يصعد إلى 1925 دولاراً».


أما بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، فقد صعدت الفضة 4.5% إلى 26.93 دولاراً للأوقية، وذلك بعد أن لامست أعلى مستوياتها منذ 18 ديسمبر الجاري عند 27.02 دولاراً. كما ارتفع البلاتين 0.9% إلى 1045.40 دولاراً، وازداد البلاديوم 0.7% إلى 2376.13 دولاراً.


ومما قدم الدعم للذهب، تراجع الأسهم بعد أن اقترح وزير الصحة البريطاني استمرار تشديد القيود في لندن وجنوب شرق إنجلترا لبعض الوقت، لمواجهة سلالة جديدة من فيروس «كورونا».


إلى ذلك، عززت السلالة الجديدة سريعة الانتشار من فيروس «كورونا»، مخاوف حيال بطء تعافي الطلب على الوقود وسط تشديد القيود في أوروبا، الأمر الذي أدى إلى انخفاض أسعار النفط نحو 3%.

وانخفض «خام برنت» 1.54 دولار للبرميل، بما يعادل 3% إلى 50.72 دولاراً للبرميل، في ما تراجع «خام غرب تكساس الوسيط الأميركي» 1.42 دولار للبرميل، أو 2.9% إلى 47.68 دولار للبرميل.


 

 

طباعة