أول تعليق من شركة "بوينغ" بعد رفع الحظر عن طائرتها "ماكس"



ألغت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة الأميركية اليوم طلب إيقاف العمليات التجارية لطائرات بوينغ 737-8 و 737-9. وسوف تسمح هذه الخطوة لشركات الطيران الخاضعة لسلطة إدارة الطيران الفيدرالية قضائياً، بما فيها تلك الموجودة في الولايات المتحدة، باتخاذ الخطوات اللازمة لاستئناف الرحلات، كما ستسمح لبوينغ باستئناف عمليات تسليم هذه الطائرات، وفقاَ لشركة "بوينغ"
وقال الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ ديفيد كالهون: "لن ننسى أبداً الأرواح التي فقدت في الحادثين المأساويين اللذين أدّيا إلى قرار تعليق الرحلات. فهذين الحادثين والدروس التي تعلّمناها نتيجةً لحصولهما أعادت تشكيل بوينغ وعزّزت تركيز اهتمامنا على قيمنا الأساسية المتمثلة في السلامة والجودة والنزاهة".
وذكرت الشركة في بيان لها أنه "على مدى الشهور العشرين الماضية، عملت بوينغ مع شركات الطيران بشكل وثيق وقدّمت لهم توصيات مفصّلة بشأن تعليق الطائرات والتأكيد على أنّ المعلومات والآراء التي قدموها لنا كانت جزءاً من الجهود المبذولة لإعادة الطائرات بأمان إلى الخدمة".
وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية بياناَ حول صلاحية الطيران، قد حدّد المتطلبات الواجب تلبيتها قبل أن تتمكن شركات الطيران الأميركية من استئناف الخدمة، بما في ذلك تحديث البرمجات واستكمال تعديلات فصل الأسلاك وإجراء تدريب للطيارين وتنفيذ الإجراءات التي تضمن أنّ الطائرات جاهزة للخدمة.
وقال الرئيس والمدير التنفيذي للطائرات التجارية في بوينغ: ستان ديل، إن "توجيهات إدارة الطيران الفيدرالية فارقة ومهمّة. وسوف نواصل العمل مع الهيئات التنظيمية ومع عملائنا في جميع أنحاء العالم لإعادة الطائرة إلى الخدمة."

طباعة