لماذا يرفض المضيفون حمل أمتعة المسافرين في المقصورة؟



    مسؤولية رفع الأمتعة ووضعها في الخزائن العلوية في مقصورة الطائرة تقع على عاتق المسافرين فقط، وفي هذا الإطار تنصح الناقلات الجوية عادة الركاب بالتحقق من أوازن الأمتعة والتأكد من أنهم قادرين على حملها بالفعل.
    ووفقاً لشركة "سمارتر ترافل"، المتخصصة في الاستشارات فإن الكثير من شركات الطيران تلزم مضيفيها بتجنب حمل أمتعة المسافرين في المقصورة ولديها في هذا الإطار قواعد صارمة بسبب الإصابات الناجمة عن الرفع المتكرر للأمتعة الثقيلة، فحتى إذا أراد أحد أفراد الطاقم المساعدة فلا يُسمح له بذلك.
    وبينت أن مضيفي الرحلة يوافقون على المساعدة فقط في دفع الأمتعة عند يتم رفعها إلى الخزائن وإغلاق الأبواب، وهذا كل شيء، فإذا لم تكن واثقًا من أنك تستطيع رفع حقيبتك، فما عليك سوى التحقق من الوزن أو إذا تطوع أحد المسافرين الأخرين للمساعدة، مشيرة إلى أن المضيفون يتبعون على الدوام التعليمات التي تصدرها شركات الطيران
    ووفقاً لدارسات صادرة عن مراكز طب الطيران فإن نسبة كبيرة من المضيفين الجويين يعانون إصابات في العمود الفقري وخصوصاً الذين يسافرون في رحلات جوية دولية لأكثر من 6 ساعات فهم أكثر عرضة لآلام الظهر جراء طبيعة عملهم.

     

    طباعة