بدعم من المواجهات التجارية بين أميركا والصين

الذهب يتجه إلى تحقيق أفضل أداء سنوي منذ 2010

الذهب ربح نحو 18% منذ بداية العام الجاري. أرشيفية

ارتفعت أسعار الذهب على نحو طفيف إلى أعلى مستوياتها في نحو شهرين أمس، وتتجه صوب تسجيل أفضل أداء أسبوعي في أكثر من أربعة أشهر، في الوقت الذي تراجع فيه الدولار ويتحوط فيه المستثمرون من المخاطر قبيل نهاية العام.

ويمضي الذهب على مسار تحقيق أفضل أداء سنوي منذ 2010، إذ ربح نحو 18% منذ بداية العام الجاري، بفضل المواجهات التجارية المستمرة منذ 17 شهراً بين أكبر اقتصادين في العالم.

وبلغ الذهب في المعاملات الفورية أعلى مستوياته منذ الرابع من نوفمبر الماضي عند 1513.88 دولاراً للأوقية (الأونصة) وصعد 0.1% إلى 1512.81 دولاراً للأوقية.

وفي الأسبوع، ربح الذهب ما يزيد على 2% مسجلاً أفضل أداء منذ أوائل أغسطس الماضي.

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.2% إلى 1517.6 دولاراً للأوقية.

وقال كبير محللي السوق في آسيا والمحيط الهادي لدى «أواندا»، جيفري هالي: «هناك عمليات تحوط من المخاطر في السوق قبيل نهاية العام. اخترقنا مستوى 1485 دولاراً، مما أطلق على الأرجح عمليات شراء لوقف الخسائر ودفع الذهب للارتفاع إلى 1500 دولار في وقت جذاب للسيولة من العام حين تقل أحجام التداول عن المعتاد».

وبعيداً عن أنباء حول أن روسيا تدرس استثمار جزء من صندوق الثروة الوطني في الذهب، قدم تراجع الدولار قليلاً مقابل سلة من العملات الدعم للمعدن الأصفر، إذ يقلص ذلك كُلفته على حائزي العملات الأخرى.

وكان وزير المالية الروسي، أنطون سيليانوف قال يوم الثلاثاء الماضي، إنه يرى أن الاستثمار في المعدن النفيس أكثر استدامة في الأمد الطويل من الأصول المالية.

ويمضي الذهب على مسار تحقيق أفضل أداء سنوي منذ 2010، إذ ربح نحو 18% منذ بداية العام الجاري، بفضل المواجهات التجارية المستمرة منذ 17 شهراً بين أكبر اقتصادين في العالم.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.2% إلى 17.85 دولاراً للأوقية، بينما ارتفع البلاتين 0.4% إلى 950.5 دولاراً. ويتجه المعدنان إلى تحقيق أفضل أداء أسبوعي منذ أواخر أغسطس الماضي. وتقدم البلاديوم 0.4% إلى 1908.58 دولارات للأوقية.

طباعة