تعرف إلى أبرز المنافع الاقتصادية للفوز بمعركة "المناخ"

    قالت دراسة نشرها المنتدى الاقتصادي العالمي إن اتخاذ إجراءات قوية لمكافحة تغير المناخ قد يضيف بشكل تراكمي 26 تريليون دولار على الأقل إلى الاقتصاد العالمي بحلول عام 2030، إذ يمكن للتحول إلى مسار نمو مستدام منخفض الكربون أن يحقق مكاسب اقتصادية كبيرة مقارنة بالاستمرار في ممارسة مناهج الأعمال المعتادة.

    وأشارت الدراسة إلى أن الاستثمارات الذكية في الطاقة النظيفة والمدن وقطاع الغذاء واستخدام الأراضي والمياه والصناعة يمكن أن توفر 65 مليون وظيفة جديدة في عام 2030، أي ما يعادل القوى العاملة في مصر وبريطانيا مجتمعتين.

    وأضافت أن التحول من الوقود الأحفوري إلى طاقات أنظف مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية من شأنه تجنب 700 ألف حالة وفاة مبكرة من تلوث الهواء في عام 2030، كما إصلاحات الدعم في قطاع الطاقة يمكن أن تجمع 2.8 تريليون دولار سنويا من العائدات الحكومية في عام 2030.

    ويتطلب الحد من ارتفاع درجة الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية تحولات غير مسبوقة في جميع جوانب المجتمع. لذلك، السنوات العشر القادمة ستكون حاسمة، في يومنا هذا، فمثلاُ يتم التخلص من 95% من مجمل مواد التغليف البلاستيكية ما يصل قيمتها إلى 120 مليار دولار أميركي سنويا بعد استخدامها مرة واحدة فقط، الأمر الذي يدعو إلى إتاحة الفرصة لتعزز السياسات التي تشجع إعادة التدوير.

     

    طباعة