النزاع التجاري بين أميركا والصين يقود النفط إلى تراجع

    ذكرت وكالة أنباء «بلومبرغ» الأميركية أن أسعار النفط تتجه إلى تسجيل انخفاض أسبوعي، في ظل تراجع التفاؤل بشأن إمكانية توصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق تجاري، على خلفية إشارات بأنه سيكون حتى من الصعب التوصل إلى اتفاق محدود، في الوقت الذي أعطى فيه مخزون الولايات المتحدة من الخام صورة ضبابية.

    وتراجعت أسعار النفط في العقود الآجلة ببورصة نيويورك، أمس، بنسبة 1.5% على أساس أسبوعي، بعد أن ارتفع سعر الخام أول من أمس الخميس، بسبب زيادة مخزون النفط الخام بالولايات المتحدة، وفقاً لبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

    وفي آسيا، سجل الاقتصاد الصيني في الربع الماضي أبطأ وتيرة نمو له منذ بداية تسعينات القرن الماضي، بحسب بيانات أعلنت أمس، في دليل آخر على تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين على معدلات النمو العالمية.

    وذكرت الحكومة الصينية في وقت سابق أن اقتصاد البلاد حقق معدل نمو نسبته 6% في الربع الثالث، وهو أبطأ معدل خلال نحو ثلاثة عقود، مقابل 6.2% في الربع الثاني.

    ووفقاً لـ«بلومبرغ»، فإنه ليس من المتوقع أن يساعد الاتفاق الجزئي الذي يروج له الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في تحويل الاتجاه المتباطئ لمعدلات نمو الاقتصاد العالمي، حيث إنه لن يلغي الرسوم الجمركية التي سبق وفرضها الرئيس، بل إن الأمر قد يزداد تعقيداً في ظل اعتزام الولايات المتحدة إصدار تشريع يدعم التظاهرات المؤيدة للديمقراطية في هونغ كونغ.

    وانخفض سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي، تسليم نوفمبر المقبل 12 سنتاً، ليصل سعر البرميل إلى 53.81 دولاراً في بورصة نيويورك التجارية، عقب زيادة نسبتها 1.1% أول من أمس الخميس.

    أما خام «برنت» تسوية ديسمبر، فقد تراجع بنسبة 0.6% ليصل سعر البرميل إلى 59.57% دولاراً للبرميل في بورصة «آي سي إي» للعقود الآجلة في لندن، ليصل معدل التراجع الأسبوعي إلى 1.6%.


    - الاقتصاد الصيني

    يسجل أبطأ وتيرة نمو

    له منذ بداية

    تسعينات القرن

    الماضي.

    طباعة