11.1 مليار دولار تدفقات للسندات في أسبوع

    مستثمرون سحبوا 9.8 مليارات دولار من صناديق الأسهم خلال أسبوع. أرشيفية

    قال «بنك أوف أميركا ميريل لينش» إن ما إجماليه 11 مليار دولار تدفقت إلى صناديق السندات في أسبوع حتى يوم الأربعاء الماضي، في الوقت الذي باع فيه المستثمرون الأسهم في ظل حالة من الحذر بـ«وول ستريت».

    وقال البنك استناداً إلى بيانات «إي.بي.إف.آر»، إن المستثمرين سحبوا 9.8 مليارات دولار من صناديق الأسهم خلال الأسبوع، إذ إنهم مازالوا يتوخون الحذر في مواجهة تراجع عالمي تكتنفه الضبابية، ناجم عن المواجهات التجارية بين الولايات المتحدة والصين، والتهديد بمساءلة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وخطر الركود. وتأثرت صناديق الأسهم الأميركية سلباً بنزوح «معتدل» للتدفقات بمقدار 6.2 مليارات دولار.

    وفي إشارة للمعنويات المراهنة على الهبوط، تدفق 322 مليار دولار إلى صناديق أسواق النقد في الأشهر الستة الماضية، وهو أكبر تدفق للأموال منذ النصف الثاني من 2008، حين اندلعت الأزمة المالية العالمية، وانهار بنك «ليمان براذرز» الاستثماري الأميركي.

    وظهرت مخاوف من حدوث ركود مجدداً، إذ غذتها في الأيام القليلة الماضية بيانات سلبية لقطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة، وانخفاض أكبر من المتوقع بكثير للصادرات الألمانية في أغسطس الماضي.

    وقال خبراء البنك إن مؤشر البنك «الثور والدب» الذي يقيس معنويات السوق ارتفع إلى 1.3 من 1.2 في الأسبوع السابق، ما يشير إلى توقعات «تميل إلى حدوث هبوط كبير».

     

    طباعة