ذراع إدارة الأصول في «دويتشه بنك» تبحث عن شركاء

    أفادت مصادر مطلعة بأن مجموعة «دي دبليو إس»، ذراع إدارة الأصول في مصرف «دويتشه بنك إيه جي» الألماني، أجرت محادثات مبدئية بشأن توحيد صفوفها مع شركات أخرى، من بينها مجموعة «يو.بي.إس» و«إكسا إس إيه» و«أموندوي إس إي»، في إطار مساعيها لزيادة حجم أعمالها.

    وذكرت المصادر أن «دي.دبليو.إس» تدرس خيارات متعددة، بينها الدخول في مشروعات مشتركة أو شراكات توزيع، مشيرة إلى أن المجموعة لا تبحث عن سيناريوهات يترتب عليها أن يخسر البنك سيطرته على مجموعة إدارة الأصول التابعة له.

    وأشارت وكالة «بلومبرغ» للأنباء إلى أن أسهم «دي.دبليو.إس» تكبدت خسائر جراء هذه التقارير، حيث تراجعت قيمتها بنسبة 0.75% في بورصة فرانكفورت، بعد أن كانت ارتفعت في وقت سابق بنسبة 1.3%.

    وأضافت «بلومبرغ» أن مجموعة «أليانز» الألمانية للتأمين من بين الشركات المهتمة بالتوصل إلى اتفاق مع «دي.دبليو.إس».

    ويسعى الرئيس التنفيذي لمجموعة «دي.دبليو.إس»، أسوكا فورمان، إلى اتخاذ إجراءات لخفض النفقات منذ توليه مهام منصبه في أكتوبر الماضي.

    يشار إلى أن حجم الأصول التي تتولى المجموعة إدارتها منخفض مقارنة بكثير من مجموعات إدارة الأصول الدولية الأخرى، ما يثير تساؤلات بشأن الحاجة إلى تعزيز حجم «دي.دبليو.إس» عبر وسائل أخرى غير أساليب النمو التقليدية.


    - حجم الأصول التي

    تتولى «دي دبليو

    إس» إدارتها

    منخفض مقارنة

    بمجموعات دولية

    أخرى.

    طباعة