شريط الاخبار:

محمد عمر: نجح حمد.. وأخفق الإيراني

الحكم الإيراني تحت الحراسة المشددة.

منصور السندي ــ دبي أكد الحكم الدولي السابق في كرة القدم محمد عمر، ان الحكم الدولي علي حمد نجح في قيادة مباراة القمة العربية التي جمعت بين المنتخبين الأردني والسعودي، التي انتهت بفوز الأخير بهدف دون رد في نهائيات أمم آسيا لكرة القدم المقامة حالياً في الدوحة، لافتاً الى ان لاعبي المنتخبين ساعدوا طاقم التحكيم في اتخاذ القرارات السليمة في المباراة. وقال «في تقديري ان حمد ادار المباراة باقتدار، واتخذ قرارات قوية في الكثير من الحالات، ما اسهم في الخروج باللقاء الى بر الامان». وأشار عمر الى انه كان هناك بعض الحالات التي لم يوفق فيها المساعد الثاني للحكم، مؤكداً انه وبشكل عام، فإن المباراة كانت نظيفة. وبخصوص قيادة الحكم الدولي الايراني محسن تركي للقاء المنتخبين السوري والياباني، الذي انتهى لمصلحة الاخير بهدفين مقابل هدف اعتبر محمد عمر ان الحكم لم يوفق في ادارة المباراة واتخذ قرارات كانت مؤثرة في نتيجة اللقاء، خصوصاً احتسابه لركلة الجزاء لمصلحة المنتخب السوري، رغم ان الحالة كانت تسللاً، مؤكداً ان الحكم كان يجب ان يأخذ برأي مساعده الذي اشار اليه بوجود تسلل، لكنه اصر على قراره. وأضاف «ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة المنتخب الياباني لم تكن مقنعة، لكن الحكم تأثر بالضغوط التي واجهها في قراره باحتسابه لركلة الجزاء الاولى للسوريين». وأكد ان لاعب المنتخب السوري لم يكن يستحق الطرد بسبب حصوله على الانذار الثاني.

طباعة