استطلاع لـ «أودي أبوظبي»: 70% من سكان الإمارات يعتزمون شراء سيارة في 2022

مارك أوستن. من المصدر

يعتزم 7 من بين 10 أشخاص، أي ما يقارب 70% من المستهلكين في الإمارات، شراء سيارة جديدة في الأشهر الـ12 المقبلة، وفقاً لمسح أجرته Audi أبوظبي، عبر استطلاع أجرته مؤسسة «YouGov» الذي شمل 1000 مستهلك كعينة من سكان الإمارات، كشفوا عن اعتزامهم شراء سيارات جديدة أو مستعملة في عام 2022.

وكشف الاستطلاع الذي عبر عن تحول كبير في صناعة السيارات التي اعتمدت تقليدياً على التجربة المادية والفعلية لشراء السيارة، عن أن نسبة 20% من السكان منفتحون الآن على شراء سيارة عبر الإنترنت، من خلال تجار التجزئة الموثوق بهم.

وتعليقاً على النتائج، قال المدير العام لـAudi أبوظبي، مارك أوستن، «لقد كان لقطاع السيارات نصيبه من الانتكاسات في العامين الماضيين، لكن النية القوية لشراء سيارات جديدة بين غالبية المستهلكين في الإمارات ليست كذلك، حيث لا يسلط الضوء فقط على الانتعاش الإيجابي في قطاع السيارات لعام 2022، ولكن أيضاً يسلط الضوء على عادات الإنفاق الصحية الشاملة في البلاد».

ولفت إلى أنه «تجدر الإشارة بشكل خاص إلى بداية التحول في شراء السيارات عبر الإنترنت، حيث يرغب المزيد من المتعاملين في خيار انتقاء وشراء المركبات التي يريدونها عبر الإنترنت، باستخدام جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي، ما يمكّن المشترين من التسوق في الوقت الذي يناسبهم، واستكشاف الميزات التي يريدونها في السيارة واختيارها، والحصول على التمويل الذي يحتاجون إليه».

وأظهر الاستطلاع أن نسبة 32% من المشاركين أجابوا بأنهم منفتحون على استكشاف خيارات السيارات المستعملة. أما ما يتعلق بتخصيص ميزانية لسيارة جديدة وسط الوباء، فقال 23% إن لديهم ميزانية أقل محدودية الآن مقارنة بالعام الماضي، مع كون نسبة 22% من المشاركين يفكرون في خيارات «اشتر الآن وادفع لاحقاً». وأضاف أوستن «إن الطلب على السيارات المستعملة آخذ في الازدياد، خاصة بالنسبة للسيارات التي يبلغ عمرها أربع سنوات أو أحدث. حيث تحتوي هذه المركبات على كثير من التقنيات الحديثة، ولكنها ليست باهظة الثمن مثل السيارات الجديدة».

وتُظهر الأفكار الإضافية من الاستطلاع أنه مع انتشار الوباء والتخوف الناتج من استخدام وسائل النقل العام، يتطلع 27% من المستهلكين لأن يصبحوا مالكي سيارات لأول مرة. كما أن الوعي العام بشأن القضايا البيئية يؤثر في الرغبة المتزايدة في شراء السيارات الكهربائية في قطاع السيارات، حيث يبحث 29% عن طرز صديقة أكثر للبيئة.

طباعة