«لايرك» تقود «كاديلاك» إلى حقبة السيارات الكهربائية

من المستبعد دخول السيارة حيز الإنتاج التجاري قبل عام 2022. ■ من المصدر

دشّنت «كاديلاك»، رسمياً، حقبة السيارات الكهربائية الصديقة للبيئة، بالكشف أخيراً عن الطراز الاختباري «لايرك»، الذي يعد أول «كروس أوفر» ديناميكي عصري، يستند على الطاقة الكهربائية النظيفة بالكامل. وأوضحت الشركة أن نموذجها الاختباري «لايرك» يستند على منصة وحدة المركبة الكهربائية للجيل القادم من «جنرال موتورز»، وتحصل على الطاقة من نظام الدفع «Ultium»، الذي يتيح باقة متنوعة من الخيارات المتعلقة بالمسافة التي يمكن قطعها بالشحن الكامل للبطاريات الكهربائية، أو على صعيد نطاق الأداء. ويتيح الخيار الأعلى للبطاريات الكهربائية مدى سير يصل إلى 644 كيلومتراً في الشحنة الواحدة. ويمكن للسيارة الانطلاق من حالة الثبات وبلوغ سرعة 100 كيلومتر في الساعة في غضون ثلاث ثوانٍ.

وأشارت «كاديلاك» إلى التقنيات العصرية التي تتضمنها «لايرك»، ومن ضمنها شاشة عرض رأسية بالواقع المعزز ثنائية المستوى، والركن الذاتي، والتفاعل الأكثر سلاسة، والمتكيف تقنياً مع السائق والركاب، بما في ذلك أحدث نسخة من ميزة تجربة «مستخدم كاديلاك»، التي يتم عرضها بواسطة شاشة «LED» مائلة ومتطورة من قياس 33 بوصة، تمتد على مدى نطاق رؤية السائق.

ووفقاً للشركة، فإن من المستبعد دخول هذه السيارة حيز الإنتاج التجاري، وطرق أبواب صالات العرض، قبل حلول عام 2022.

johni_jabbour@yahoo.com

طباعة