<![CDATA[]]>

«رهينو GX Executive Edition» سيارة عسكرية للاستخدام المدني

السيارة الجديدة تتضمن خيارين من المحركات. من المصدر

قدمت شركة «US Speciality» الأميركية نسخة معدلة من السيارة العسكرية «رهينو» حملت اسم «رهينو GX Executive Edition» وحملت جملة من التحسينات، تضمنت الاستغناء عن التصفيح والتدريع العسكري، ويمكن استخدامها في الحياة المدنية اليومية.

وخارجياً، تبدو السيارة مهيبة كأي من المركبات العسكرية التي تم تحويلها للاستخدام المدني، مع طول إجمالي يبلغ 6.3 مترات، وبارتفاع 2.3 متر، إلا أن وزنها الإجمالي لايزال يتمتع بسمة المركبة العسكرية مع وزن يقارب خمسة أطنان (5000 كلغ).

ويبرز الجزء الأكبر من التعديلات في المقصورة الداخلية، التي حظيت بتنجيد وكسوة جلدية فاخرة، مع إدخال عناصر الخشب والكروم في بعض الألواح بجانب فتحة سقف كبيرة جداً، بالإضافة إلى شاشة تلفاز بقياس 40 بوصة تتصل بأجهزة استقبال للأقمار الاصطناعية من نوع «KVH TRAC Vision A9»، فضلاً عن نظام تواصل داخلي في السيارة، في حين أن الجزء الخلفي من المقصورة منفصل تماماً عن مقعدي السائق والمرافق.

وميكانيكياً، قدمت الشركة الأميركية خيارين من المحركات، بدءاً من محرك ديزل توربو ثماني أسطوانات بسعة 6.7 لترات، وصولاً لخيار محرك البنزين المكون من 10 أسطوانات بسعة 6.8 لترات.