أول مجلة إلكترونية إماراتية في عالم السيارات

أطلق المهندس الإماراتي علي الحمودي، أول مجلة إلكترونية إماراتية خاصة بالسيارات الفارهة والرياضية "سيارتي"، والتي يعرض فيها كل أنواع السيارات الفارهة، من خلال التعاون مع وكلاء السيارات في الشرق الأوسط، وتجربتها شخصياً في الدولة.

وتضم المجلة أنواعاً عدة من السيارات الفارهة مثل، فيراري، ولامبرغيني، واستن مارتن وغيرها من السيارات، الرياضية المشهورة، والتي يحلم باقتنائها الكثير من عشاق السيارات والقيادة.

وكانت بداية المجلة التجريبية منذ نحو ثلاثة أشهر، إذ فكر الحمودي بإنشاء المجلة لعرض آرائه وتجاربه مع السيارات التي يقودها، ليعطي القارئ فكرة شاملة عن السيارة قبل أن يقتنيها وليتمكن من المقارنة فيما بينهم.

ويحوي الموقع أقساماً عدة لعالم السيارات، أهمها قسم "تجربتي" والذي يحاول فيه الحمودي أن يقود السيارة التي ستكون تحت المجهر للتقييم، في مناطق مختلفة من الدولة، لمدة أسبوع كامل، ومن ثم يتحاور مع جميع الأطراف ليصل إلى كافة النقاط والبحث عن أهم مواصفاتها ومطابقتها مع تجربته الشخصية عند قيادتها.

والقسم الثاني هو عن جديد السيارات، والأخبار الأهم في عالم السيارات والاختراعات، حيث أنه يذكر السباقات القائمة وماهي توقعات الخبراء بالنسبة للسيارات الجديدة، إضافة إلى قسم "البطل"، وفيه يتحدث مع أهم الشخصيات في عالم السيارات وتجربتهم، والحديث عن مخططاتهم المستقبلية، وذكر قصصهم كاملة منذ بدايتهم في عشق القيادة.

وسيقوم موقع "الإمارات اليوم" بناءا على الاتفاق بينه وبين "سيارتي"، بنشر تقارير أسبوعية عن السيارات الرياضية والفارهة التي تنشر في المجلة المحلية الأولى من نوعها.

طباعة