9 % نمواً متوقعاً في مبيعات الحاسبات الثنائية المحمولة عالمياً بنهاية 2018 - الإمارات اليوم

تصدرت معرض برلين للتقنية مع طرح شركات كبرى أجهزة جديدة بمواصفات جذابة

9 % نمواً متوقعاً في مبيعات الحاسبات الثنائية المحمولة عالمياً بنهاية 2018

«لينوفو» كشفت خلال فعاليات المعرض عن حاسبها الجديد «يوغا سي 630». من المصدر

تصدرت الحاسبات الثنائية المحمولة قائمة الحاسبات التي عرضت في «مؤتمر ومعرض برلين للتقنية 2018»، الذي يختتم فعالياته اليوم، حيث جذبت هذه الفئة من الحاسبات أنظار المتابعين وزوار المعرض والمحللين والمشترين من قطاع الأفراد والمؤسسات على السواء، بما قدمته من مزايا ومواصفات جذابة تلاقي قبولاً متزايداً من المستهلكين، في ما يتعلق بعمر البطارية وخفة الوزن والمرونة في العمل والسعر المعقول مقارنة بالفئات الأخرى.

وأفاد تقرير رصد حركة المبيعات في سوق الحاسبات عالمياً بأن الحاسبات الثنائية المحمولة سجلت نمواً في المبيعات منذ بداية العام الجاري، يتوقع أن يبلغ 9% بنهاية العام مقارنة مع العام الماضي.

تفوق

وتابعت «الإمارات اليوم» فعاليات المؤتمر على مدة ستة أيام، عبر موقعه الرسمي www.fertilizer.org، الذي نشر بيانات أظهرت تفوق فئة الحاسبات الثنائية على غيرها من الفئات، التي تضم كلاً من حاسبات «2 في 1»، والتي يقصد بها الحاسبات التي تعمل كحاسبات لوحية وحاسبات محمولة في وقت واحد، فضلاً عن حاسبات «الوصل والفصل»، التي تعرف بالحاسبات المحمولة فائقة الخفة، التي يمكن وصلها بقاعدة إضافية تشمل وحدة تخزين كبيرة وبعض المكونات الأخرى كمخزن الطاقة، للعمل عليها مكتبياً، ثم فصلها وفكها عن القاعدة أثناء التنقل.

نمو

وكشفت مؤسسة «آي دي سي» العالمية المتخصصة في بحوث سوق تقنية المعلومات عن تقرير خلال المعرض حول حالة مبيعات الحاسبات الشخصية، أفادت فيه بأن الحاسبات الثنائية بشقيها «2 في 1» و«الوصل والفصل»، حققت نمواً جيداً للغاية في المبيعات منذ بداية عام 2018، وسط توقعات بأن يبلغ 9% بنهاية العام.

وأشارت إلى أن معدل النمو هذا لم تشهده أي فئة من فئات الحاسبات الشخصية ذات الشكل القديم خلال السنوات الأخيرة، التي تضعف مبيعاتها بصورة طويلة الأجل، بسبب دورات التحديث الطويلة، ولذلك تسعى شركات تصنيع الحاسبات الشخصية الكبرى، وفي مقدمتها «إتش بي» و«لينوفو» و«ديل»، إلى التركيز على سوق الحاسبات الثنائية، لاسيما سوق «2 في 1»، كوسيلة لزيادة المبيعات في قطاع المستهلكين الأفراد، إضافة إلى سوق حاسبات «الوصل والفصل» التي تستهدف المستخدمين من رجال الأعمال، وتميل إلى أن تكون أكثر كلفة، كما أنها تجذب نطاقًا أوسع من المستخدمين الذين يبحثون عن جهاز متعدد الوظائف.

«يوغا سي 630»

وعلى صعيد المنتجات الجديدة من فئة الحاسبات الثنائية، كشفت شركة «لينوفو» عن الحاسب «يوغا» الهجين، الذي يجمع بين الحاسب اللوحي والحاسب المحمول، وكان أبرز ما فيه هو بطاريته الجديدة التي تجعله يعمل 25 ساعة متواصلة من دون الحاجة إلى شحن، استناداً إلى الاختبارات التي تم تشغيل الفيديو فيها على شاشة الجهاز عالية الوضوح، ومن دون زيادة في وزن الجهاز.

ويحمل الجهاز اسم «يوغا سي 630 دبليو أو إس»، ويعمل بنظام تشغيل «ويندوز 10»، ومعالج «كوالكم» من فئة «إيه آر إم» طراز «سناب دراغون 850» المحمول، ثماني النواة، يتغلب على مظاهر الأداء السلبي التي كانت موجودة في أجيال المعالجات السابقة من هذه الفئة.

ويأتي الجهاز الجديد، الذي سيطرح للبيع في نوفمبر بسعر 850 دولاراً، بشاشة قياس 13.3 بوصة، تتميز بكونها شاشة مزدوجة تعمل باللمس والحبر الإلكتروني، كما تعمل كلوحة مفاتيح افتراضية، تعتبر أفضل من لوحات المفاتيح الافتراضية من الجيل الأول. ويمكن استخدام الشاشة أيضاً للملاحظات أو الرسومات أو كقارئ إلكتروني.

«إنسبيرون كروم»

وفي مقابل جهاز «يوغا سي 630 دبليو أو إس»، طرحت شركة «ديل» جهاز «إنسبيرون كروم بوك 14»، وهو جهاز من فئة الحاسبات الثنائية أيضاً، يعمل بشاشة طراز «إف دي اتش آي بي إس» مقاس 14 بوصة، أي أكبر قليلاً من شاشة حاسب «لينوفو»، وهو ذو تصميم نحيف بهيكل ضيق من الألمونيوم.

وأفادت «ديل» بأن هذا الجهاز يعمل ببطارية تستمر حتى 15 ساعة من دون حاجة للشحن، ويعمل بمعالج من «إنتل» طراز «كور آي 3 ـ 8130 يو» من الجيل الثامن، أقوى كثيراً من معالج «كوالكوم سناب دراغون إيه آر إم» الذي يعمل به جهاز «لينوفو»، ما يوفر أداء أفضل مع نظام التشغيل. وفضلاً عن ذلك، يعمل الجهاز بذاكرة إلكترونية سعة أربعة غيغابايت طراز «دي دي آر 4»، ووحدة تخزين سعة 128 غيغابايت.

وتشمل الميزات الأخرى البارزة في الجهاز وجود منفذ اتصال من فئة «يو إس بي سي»، ولوحة مفاتيح قياسية وليست افتراضية، مزودة بإضاءة خلفية، مع حاملها المدمج في قاعدة الحاسب المحمول، وقلم قياسي فئة «إي إم آر». ومن المقرر أن يطرح الحاسب في الأسواق رسمياً في 23 أكتوبر المقبل بأسعار تبدأ من 599 دولاراً.

ترقية

أعلنت شركة «ديل» خلال فعاليات «مؤتمر ومعرض برلين للتقنية 2018» عن ترقية الحاسب «إكس بي إس 2 × 1» ليستخدم أحدث معالجات الجيل الثامن من شركة «إنتل»، مشيرة إلى أن الحاسب يعمل ببطارية مزودة بخاصية «الوضع الديناميكي للطاقة»، ما يجعلها تستمر في العمل 15 ساعة من دون شحن.

طباعة