موجة تسريبات حول مواصفات الهاتف المزمع طرحه أغسطس المقبل

«غالكسي نوت 10» يستهدف سحب البساط من «آي فون» و«هواوي ميت»

الهاتف مزوّد بذاكرة إلكترونية تراوح بين 8 و12 غيغابايت. من المصدر

ظهرت خلال الفترة الأخيرة، موجة تسريبات مفاجئة حول مواصفات وإمكانات هاتف «سامسونغ» الجديد «غالكسي نوت 10»، واتفقت التسريبات على أنه سيكون هاتفاً عملاقاً، يستهدف تسديد ضربة تضعف كلاً من هواتف «آي فون» من «أبل»، وهواتف «ميت» من «هواوي»، حيث سيأتي مزوداً بمعالج عملاق يحتوي على ثمانية محاور، وذاكرة إلكترونية تراوح سعتها بين 8 و12 غيغابايت، وسعة تخزين تزيد على «تيرابايت» تخزين داخلي وخارجي، فضلاً عن كاميرات فائقة التقدم، ربما تتجاوز قدراتها الميزات الموجودة بكاميرات هواتف «بيكسل 3 اكس ال» من «غوغل»، والمصنفة على أنها أفضل كاميرات الهواتف.

ونشرت هذه التسريبات بعدد من مواقع التقنية الكبرى منها موقع «أون ليكس» onleaks.com، وموقع مجلة «فوربس» forbes.com، وموقع «بيزنس انسايدر» businessinsider.com/‏‏‏‏sai، وموقع «جي اس إم أرينا» gsmarena.com وغيرها.

وقال موقع «أون ليكس» إن تصميم الهاتف سيتضمن وجود عدسة كاميرا في أعلى منتصف الشاشة كما هو معتاد. وركزت تسريبات «بيزنس انسايدر» على أن الإطلاق سيتم مبكراً وفي غضون شهرين على الأكثر، أي خلال أغسطس المقبل. وكان موقع «جي إس إم أرينا» الوحيد الذي اهتم بموضوع السعر، مشيراً إلى أن الهاتف سيتوفر بسعر يصل إلى 1500 دولار أميركي، مع فارق ضئيل بين النسخة الأساسية والاحترافية. ومن خلال المراجعات التي قامت بها «الإمارات اليوم» لهذه التسريبات يمكن رصد أبرز المواصفات المتوقعة بالهاتف «غالكسي نوت 10» في ما يلي:

1- التصميم: تصل أبعاد الهاتف إلى (16.9× 8.8× 4.76 ملم)، والوزن في حدود 201 غرام، ومواد التصنيع إطار معدني، مع تصميم خلفي من الزجاج، ومصنع بمعيار الحماية «اي بي 68» المقاوم للغبار والماء حتى عمق 1.5 متر، لمدة نصف ساعة، والألوان يتوقع أن تكون هي الأسود، والبني، والبنفسجي، والأزرق، مع قلم أزرق.

2- الشاشة: من نوع «سوبر إيموليد»، مقاس 6.4 بوصات، وتعمل بدقة (1440× 2960 بيكسل) مع جودة عالية الدقة «كيو اتش دي». وتعمل بـ16.7 مليون لون، وكثافة «بيكسلات» تصل إلى 516 على البوصة، ومزودة بخاصية اللمس المتعدد، مع عامل حماية للشاشة يتمثل في زجاج طراز «جوريلا 5»، مقاومة للخدش، وذات عمق لوني 24 بت. وتتمتع الشاشة بميزة العمل الدائم، وتأتي مزودة بحوافٍ منحنية، وقلم «إس بن»، للقيام بمهام عدة مثل التصوير عند الضغط على الزر الموجود على القلم أو تشغيل الموسيقى والفيديو والعروض عن بعد، ويتم شحن بطارية القلم بمجرد إدخاله في المكان المخصص للهاتف.

3- المكونات الداخلية: تتضمن شريحة معالج طراز «كوالكوم سناب دراجون 855»، مصنع بتقنية (7 نانو متر) بالصين أو أميركا، أو شريحة معالج «سامسونغ اكسينوس 9»، وهو المرشح للطرح في أوروبا والشرق الأوسط، ومصنع بتقنية تصنيع (8 نانومترات).

وفي كل الأحوال، تأتي شريحة المعالج بمعمارية 64 بت، وثمانية محاور، أربعة منها بتصميم «كريو 385 جولد»، تعمل على تردد أو سرعة 2.8 غيغاهيرتز، والأربعة الأخرى بتصميم «كريو 385 سيلفر»، تعمل بتردد 1.7 غيغاهيرتز.

وهناك خيار آخر، هو أن تضم الشريحة ثمانية محاور، أربعة منها بتصميم «مونجوس إم 3»، بتردد 2.7 غيغاهيرتز، وأربعة بتصميم «أية 53»، تردد 1.8غيغاهيرتز. كما يضم الهاتف معالجاً منفصلاً للرسوميات طراز «اندرينو 630»، للنسخ التي ستطرح بالولايات المتحدة والصين، وطراز «مالي جي 72» للنسخ التي ستطرح بالشرق الأوسط وأوروبا.

وتصل سعة ذاكرة الجهاز إلى 6 غيغابايت، مع وحدة تخزين سعة 128 غيغابايت، أو 8 غيغابايت ذاكرة، مع وحدة تخزين سعة 512 غيغابايت، وشرائح الذاكرة طراز «آر أيه إم»، من فئة «إل بي دي دي آر 4»، تعمل عند تردد 1866 ميغاهيرتز. ووحدات التخزين الداخلية من نوع «يو إف إس 2.1»، فضلاً عن بطاقات تخزين خارجية متنقلة من فئة «مايكرو إس دي»، بسعة 513 غيغابايت، ما يجعل مساحة التخزين الإجمالية تتجاوز واحد تيرابايت.

ويوجد بالهاتف «حساسات» لكل من قزحية العين والضغط والتسارع والضغط الجوي، والبوصلة، ومعدل نبضات القلب، والتقارب والضوء، والبصمة، كما يدعم تشغيل تقنيات الواقع الافتراضي.

ومن المميزات الإضافية بالهاتف، قلم الكتابة طراز «إس بن»، والمساعد الشخصي الصوتي «بيكس بي»، وإمكانية العمل مع شاشة خارجية عبر محول خاص يمكن شراؤه بشكل مستقل.

4- نظام التشغيل: من المتوقع أن يعمل الهاتف بنظام التشغيل «أندرويد 9 باي»، وواجهة المستخدم «سامسونغ وان يو آي»، ويأتي مع الهاتف سماعات رأس سلكية، وأداة حادة لإخراج شريحة الاتصال، وكبل «يو إس بي»، ومحول من «يو س بي إي يو إس بي سي»، وشاحن أساسي سريع، مع دليل المستخدم ووثيقة الضمان.

5- الكاميرات: من المتوقع أن تكون في الهاتف كاميرتان خلفيتان، الأولى، بزاوية عريضة بدقة 12 ميغابيكسل، والثانية بدقة 12 ميغابيكسل للتصوير من بُعد، مع ميزة التركيز التلقائي. ويستخدم الهاتف حساساً من نوع «سي إو إو إس»، والعدسات بفتحة متغيرة.

وتتميز الكاميرات الخلفية بالتركيز التلقائي والالتقاط المستمر للصور، والعمل بمثبت بصري للصورة للعدستين، ومثبت رقمي لصور الفيديو، وميزة وضع العلامات الجغرافية، وتمييز الوجوه والابتسامات، وميزة الدرجة اللونية الديناميكية العالية، وتصوير البانوراما، والتركيز باللمس، والتقريب الرقمي بمقدار 8 اكس، والتقريب البصري حتى ضعفين، مع إعدادات توازن اللون الأبيض، وخاصية «تعويض التعريض»، وتخزين الملفات بنمط «ار أيه دبليو» والتركيز حسب أجسام يختارها المستخدم، وتسجيل فيديو بدقة 4 كيه، مع التقاط صور بدقة 9 ميغابيكسل في الوقت نفسه.

كما تتميز الكاميرات الخلفية باستخدام مرشحات الصورة والالتقاط الافتراضي، والتحكم الصوتي، والتركيز عبر تتبع الأجسام والتقريب عند تشغيل الفيديو، والتشغيل بالحركة البطيئة. أمّا الكاميرا الأمامية فتعمل بدقة 8 ميغابيكسل، بفتحة عدسة (f/‏‏‏‏1.7)، وفيها خاصية الاتصال المرئي الثنائي، وحساس فئة «سي إم او إس».

6- الوسائط: تتضمن التنبيهات والاهتزاز ومكبر صوت عادياً وآخر ستريو، وثلاثة ميكروفونات، مع ميزة إلغاء التشويش باستخدام الميكروفونات، ونظام صوتي 24 بت.

7- التوصيل: يعمل بتقنيتي البلوتوث وواي فاي، وفيه منفذ «يو اس بي»، وخدمة «جي بي إس»، وراديو «إف إم»، وسماعة رأس سلكية بمنفذ 3.5 ملليمترات.

8- الشبكة: الهاتف سيعمل على جميع الأجيال، حتى الجيل الرابع، ومزود بشريحة اتصال «نانو سيم» ويمكن أن يعمل بأخرى إضافية أو بشريحة واحدة، مع بطاقة ذاكرة خارجية.

9- البطارية: ستكون من «ليثيوم أيون»، والسعة 4000 ميلي أمبير، وتعمل بالشحن السريع والشحن اللاسلكي عبر معيار «كيو آي بي» وغير قابلة للإزالة.

• الشاشة مقاس 6.3 بوصات والمعالج عملاق يعمل بثمانية محاور.

طباعة