انخفاض قطاع التكنولوجيا يقود الأسهم الأوروبية إلى تراجع

سلاسل الإمداد تسبب خسارة 6 مليارات دولار في مبيعات «أبل» الفصلية. غيتي

تراجعت الأسهم الأوروبية، أمس، متأثرة بانخفاض قطاع التكنولوجيا، بعد نزول أسهم الشركات الموردة لـ«شركة أبل الأميركية»، إثر توقعات متشائمة لفترة العطلات من الشركة المصنعة لهواتف «آي فون»، في حين استمر قلق المستثمرين حيال آفاق السياسة النقدية.

وانخفضت أسهم شركات أشباه الموصلات: «إس.تي.ميكرون إلكترونكس»، و«إنفينيون تكنولوجيز»، و«إيه.إس.إم.إل» بين 0.3% و1%، بفعل مخاوف مرتبطة بسلاسل الإمداد، تسببت في خسارة «أبل» ستة مليارات دولار في المبيعات الفصلية.

كما انخفض مؤشر شركات التكنولوجيا الأوروبي 1%، في حين نزل مؤشر شركات التعدين 0.9% بعد إعلان «جلينكور» المدرجة في بريطانيا بيانات الإنتاج.

بدوره، تراجع «المؤشر ستوكس 600 الأوروبي» 0.5% في ظل قلق عالمي زاد بسبب بيانات أرباح مخيبة للتوقعات من كبرى شركات التكنولوجيا في «وول ستريت»، واستمرار مخاوف التضخم.

وكان سهم «دايملر» الألمانية المصنعة للسيارات ضمن الأسهم الرابحة، إذ ازداد 1.4%، بعد تحقيق أرباح فصلية أعلى، رغم انخفاض مبيعات «مرسيدس بنز» 30% بسبب أزمة الرقائق.

وارتفع سهم «سافران» الفرنسية لصناعة محركات الطائرات 2.7% بعدما رفعت هدفها لتدفقات السيولة السنوية.

طباعة