«كاسبرسكي»: نسخ جديدة من «برمجيات التعدين» لسرقة العملات الرقمية

ارتفاع قيمة بيتكوين والعملات الرقمية وراء عمليات تعدين العملات الرقمية. غيتي

أكدت شركة «كاسبرسكي» العالمية المتخصصة في الأمن الإلكتروني، أن برمجيات التعدين هي برمجيات خبيثة مصمّمة لسرقة العملات الرقمية من الأجهزة التي تصيبها.

وأضافت في بيان لها، أنه غالباً ما تُثبّت تلك البرمجيات من دون علم المستخدمين، قبل أن تبدأ ببطء في سحب أنواع مختلفة من العملات الرقمية، لافتة إلى أن شعبية برمجيات التعدين بدأت تتراجع بثبات على مدار عام 2020، إلا أن هذا التوجّه تغيّر في الربع الأول من عام 2021، وتضاعف عدد النسخ المعدلة الجديدة الفريدة من «برمجيات التعدين» بأكثر من أربع مرات بين فبراير ومارس 2021، ليرتفع من 3815 نسخة معدلة إلى 16 ألفاً و934 نسخة معدلة. كما اكتشف باحثو «كاسبرسكي» 23 ألفاً و894 نسخة معدلة جديدة في الربع الأول من 2021.

وأوصى خبراء «كاسبرسكي» بتثبيت حل أمني قوي على جهاز الكمبيوتر، وضبط إعدادات الحل الأمني لحظر البرمجيات التي تندرج تحت تصنيف «برمجيات تنطوي على خطر».

وقال خبير الأمن الرقمي لدى «كاسبرسكي»، إيفغيني لوباتين: «يبدو أن الارتفاع في قيمة بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى أثار اهتمام الجهات التي تقف وراء عمليات تعدين العملات الرقمية. وإذا ظلّت أسواق العملات الرقمية قوية خلال العام الجاري، فإن من المرجح أن نواصل رؤية المزيد من الحالات التي يواجه فيها المستخدمون ذلك النوع من البرمجيات».

طباعة