نصائح للاستفادة من «كلوب هاوس» بشكل فاعل

«كلوب هاوس» شهد إقبالاً كبيراً من المستخدمين منذ بداية هذا العام. أرشيفية

شهد تطبيق «كلوب هاوس» Clubhouse إقبالاً كبيراً من المستخدمين منذ بداية هذا العام، حيث تضاعفت قاعدة مستخدميه إلى خمسة أضعاف خلال شهر واحد، ووصل عدد مستخدميه في نهاية شهر فبراير الماضي إلى أكثر من 10 ملايين مستخدم نشط أسبوعياً، بدلاً من مليوني مستخدم نشط أسبوعياً فقط في نهاية شهر يناير 2021. وتوقعت التقارير زيادة عدد مستخدمي التطبيق بصورة كبيرة بنهاية العام الجاري، لاسيما بالتزامن مع إعلان الشركة، إمكانية إتاحته على متجر «أندرويد» خلال شهرين، بحسب تصريحات المؤسس المشارك للتطبيق، بول دافيسون.

وهناك نصائح عدة للاستفادة المثلى من حسابك على التطبيق، أبرزها أنه يجب عليك ضبط حسابك بشكل احترافي، عبر إضافة نبذة عنك في قسم (Bio)، حيث إنها تسمح للآخرين بمعرفة من أنت وماذا تفعل، بالإضافة إلى إنشاء الغرف والانضمام إليها، حيث يمكن لمستخدمي «كلوب هاوس» أيضاً إنشاء (أندية) Clubs أو متابعتها، ولكن تعتبر غرف الدردشة أحداثاً مؤقتة في التطبيق، بينما الأندية دائمة، حيث ينضم إليها الأشخاص ويتم إخطارهم بكل غرفة دردشة بدأها النادي، لذلك يعد النادي مكاناً مناسباً للحصول على المزيد من المتابعين بسرعة في التطبيق.

وبناءً على اهتماماتك التي أضفتها في التطبيق، سيظهر لك كثير من الغرف التي تناقش موضوعات متعددة في صفحتك الرئيسة، وإذا كانت هناك أي غرف لا تريد رؤيتها، يمكنك التأشير على اسم الغرفة في صفحتك الرئيسة، ومن ثم اضغط على خيار (إخفاء) Hide.

ويقوم التطبيق على المناقشات الصوتية، وبناءً عليه من الوارد أن تختلف في الرأي مع أي شخص، حيث لا توجد ضمانات بأن كل شخص تتفاعل معه سيكون مهذباً ومحترماً ويراعي قواعد المشاركة في المنصة.

وإذا قام أحد المستخدمين بمضايقتك أو شارك محتوى غير لائق، يمكنك اختيار إرسال تقرير بالحادث إلى مسؤولي Clubhouse. وإذا قمت بذلك، فسيتلقى المستخدم تحذيراً رسمياً أو اتخاذ مزيد من الإجراءات، مثل حذف حسابه بشكل نهائي اعتماداً على خطورة الموقف، لكن يجب عليك إرسال تقرير بالحادثة أثناء جلسة صوتية مباشرة، حيث يحتفظ تطبيق (Clubhouse) دائماً بتسجيل مؤقت لما يجري في الغرفة بشكل افتراضي، ويمكن استخدام هذه التسجيلات لتأكيد أي حوادث تم الإبلاغ عنها.

طباعة