«كاسبرسكي»: البرمجيات الإعلانية مسبقة التثبيت على الهواتف خطرة

إصابة «قسم النظام» تعد الأكثر شيوعاً لتثبيت برمجيات عرض الإعلانات المتطفلة. أرشيفية

كشفت شركة «كاسبرسكي» المتخصصة في الأمن الإلكتروني، بعد تحليل أجرته لهجمات شُنّت على هواتف محمولة، عن أن 14.8% من مستخدمي حلولها الأمنية الذين جرى استهدافهم ببرمجيات خبيثة أو برمجيات إعلانية عانوا إصابة في «قسم النظام» من قرص التخزين، جعلت الملفات الخبيثة غير قابلة للحذف. وأفادت الشركة في بيان، بأن محلليها، وجدوا علاوة على ذلك، أن التطبيقات الأساسية مسبقة التثبيت على تلك الهواتف تنطوي من جانبها على خطر ما، يراوح بين 1% و5% في الأجهزة منخفضة الكلفة، اعتماداً على العلامة التجارية، فيما قد يصل إلى 27% في الحالات القصوى.

وأوضحت أن إصابة «قسم النظام» تنطوي على مستوى عال من المخاطر التي تتهدد مستخدمي الأجهزة المصابة، إذ لا يستطيع الحل الأمني الوصول إلى مجلدات النظام، ما يعني عجزه عن إزالة الملفات الخبيثة.

ووفقاً لباحثي «كاسبرسكي»، أصبح هذا النوع من الإصابات أحد أكثر الطرق شيوعاً لتثبيت برمجيات الإعلانات التي تصمم وتستخدم لعرض إعلانات متطفلة.

 

طباعة