أبرزها «الملاحة الإيمائية» والتحكم في الإشعارات والتعليقات الحية

«أندرويد 10» يقدّم 6 وظائف جديدة

«أندرويد 10» وضع نهاية لأسماء الحلويات وشكل بداية التسمية الرقمية المتسلسلة. من المصدر

طرحت شركة «غوغل» الأميركية، أخيراً، نسخة محدثة من نظام التشغيل «أندرويد 10» الذي حمل عند طرحه للمرة الأولى اسم «أندرويد كيو»، ووضع هذا الإصدار نهاية الأسماء التي درجت «غوغل» على استخدامها مع إصدارات «أندرويد» التسعة السابقة المتتالية منذ ظهوره، وشكل بداية التسمية الرقمية المتسلسلة ليحمل اسم «أندرويد 10».

وجاء النظام الجديد حاملاً ست وظائف جديدة بالكامل لم تكن موجودة في الإصدارات السابقة، أبرزها نظام كامل للتنقل والملاحة بالإيماءات، وخاصية جديدة للتحكم بالإشعارات، مع أداة مبتكرة «للتعليقات الحية».

ونشرت العديد من مواقع التقنية خلال الأيام الماضية مراجعات وتقييمات للتحديث الأخير للنظام، والذي يعد السادس من نوعه منذ إطلاق «أندرويد 10» على نطاق تجريبي، وكان من أبرزها التقييم الذي نشره موقع «تيك ريبابليك»، الذي لخص ما قال الخبراء إنه أهم الإضافات الجديدة والتعديلات التي حملها النظام.

واعتبر تقييم «تيك ريبابليك» أن «أندرويد 10» يحمل ست وظائف يمكن التعامل معها على أنها ميزات جديدة كلية، وتشمل ما يلي:

الملاحة الإيمائية

- الملاحة الإيمائية بالكامل، حيث يعتبر نظام التحكم في التنقل الجديد القائم على «الملاحة الإيمائية الكاملة» أكبر إضافة وتغيير يقدمه «أندرويد 10»، فهو أكثر كفاءة بكثير من الطرق السابقة وأكثر شمولاً وتكاملاً منها، خصوصاً عند استخدام جهاز بيد واحدة، إذ يمكن المستخدمين من اختيار استخدام طريقة الثلاثة أزرار التي ظهرت بالإصدارات القديمة، أو طريقة الزرين التي استخدمها «أندرويد بي»، أو طريقة عدم الضغط، وهي طريقة جديدة تماماً، تعتمد على الإيماءات للتنقل في الواجهة.

أداة جديدة

ـ أداة التحكم الجديدة في الإشعارات: وتعد ثانية الإضافات المهمة في التحديث الجديد، التي تتضمن ميزة الضغط لفترة طويلة لتنبيه التطبيق ووضعه في وضعية التنبيه التي تناسب المستخدم، وهي وضعيتان، الأولى وضعية التنبيهات المقاطعة، التي تجعل التنبيهات تظهر في إشعار الظل أو قفل الشاشة، والثانية وضعية التنبيهات اللطيفة، التي تجعل التنبيهات تظهر في إشعارات الظل فقط، وهذا التنويع يناسب من يحبذون عدم ظهور التنبيهات الحساسة بصورة تلقائية على الشاشة حفاظاً على الخصوصية.

الظلام

ـ وضعية الظلام: يقدم تحديث «أندرويد 10» إضافة جديدة كلية لوضعية الخلفية المظلمة، ويجعل منها حالة شاملة لكل التطبيقات والوظائف العاملة على النظام، وذلك عند تمكينها بالكامل، حيث يتحول الهاتف إلى اللون الداكن، ليحقق هدفين، الأول الحفاظ على البطارية وإطالة عمر تشغيلها، فيما الثاني يتمثل بالتخفيف من إجهاد العين، عند استخدام الجهاز في البيئات المظلمة أو منخفضة الإضاءة.

التعليقات

ـ التعليقات الحية: تقوم وظيفة «التعليقات الحية» الجديدة تماماً بإضافة ترجمات إلى مقاطع الفيديو وملفات الصوت والصور، وغيرها من أشكال المحتوى التي يعرضها الهاتف بصورة لحظية في الوقت الحقيقي، وعلى مستوى النظام ككل، بحيث لا يقتصر الأمر على تطبيقات محددة، لكن يمكن تغيير حجم مربع النص الخاص بالتعليقات الحية ونقله من مكان لآخر عبر الشاشة، وهي ميزة ذات فائدة قوية لضعاف السمع، ولمن لا يتعاملون مع الصوت كخيار وحيد للأشياء.

«الجيل الخامس»

ـ التوافق مع الجيل «الخامس»: جاء «أندرويد 10» متوافقاً كلياً مع الجيل الخامس من شبكات الاتصالات المحمولة، وجاهز تماماً للعمل عبر أي من تلك الشبكات على اختلاف التقنيات العاملة بها، وهذا يعني أنه بمجرد بدء تشغيل البنية التحتية، يكون «أندرويد 10» جاهزاً للاستفادة من التكنولوجيا الجديدة.

خط دعم

ـ خط رئيس للدعم: غيرت «غوغل» من طريقة التعامل مع النظام في ما يتعلق بالحصول على التحديثات الجديدة وتصحيحات الأمان، إذ زودت النظام بخاصية «مشروع الخط الرئيس للدعم»، وهي خاصية تدفع بتصحيحات الأمان والتحديثات المهمة تلقائياً إلى الهواتف من خلال متجر «غوغل بلاي» من دون أي جهد من قبل المستخدم، وهي الطريقة نفسها التي يتم بها تحديث التطبيقات، حيث يتم تشغيل التحديثات في الخلفية ثم تحميلها في المرة التالية التي يتم فيها إعادة تشغيل الجهاز.


تحسينات على وظائف موجودة

قدّم التحديث الجديد لنظام التشغيل «أندرويد 10» خمسة تحسينات على وظائف موجودة من قبل، وذلك كما يلي:

ـ توسيع الرد الذكي: يسمح التحسين الذي طرأ على ميزة الرد الذكي بتوسيع نطاقها لتشمل جميع التطبيقات العاملة على نظام التشغيل، وليس تطبيقات «غوغل» فقط، كما كان سابقاً، حيث باتت هذه الميزة تستخدم تقنية تعلم الآلة في عمل الردود الذكية وتوقع ما قد تقوله في الرد على رسالة مثلاً، كما أصبح الرد الذكي مضمناً الآن في نظام الإشعارات.

ـ ميزات الخصوصية بـ«خرائط غوغل»: حصلت هذه الميزات على اضافة جديدة هي وضعية التصفح الخفي، التي تمكن المستخدمين من البحث عن المواقع والانتقال إليها دون حفظ البيانات أو إعادة ربطها بحساب.

ـ وضع الرفاهية الرقمية: أضيف لهذه الوضعية ميزة جديدة تسمى «وضعية التركيز»، التي تتيح للمستخدمين تحديد تطبيقات معينة يريدون تجنبها خلال فترة زمنية.

ـ الرموز التعبيرية: تم تحسينها لتضيف ميزات جديدة خاصة بتبادل الرموز التعبيرية بين الجنسين في المناسبات والمواقف المختلفة، حيث جرى تزويدها بـ53 رمزاً مناسباً لهذا الامر.

ـ أذونات التطبيق: باتت أكثر سهولة في الاستخدام، بحيث بات من الواضح جداً معرفة ما هي التطبيقات التي لديها إذن لخدمة معينة، ويحافظ على بساطة السماح أو رفض إذن التطبيق للوصول إلى أي خدمة بعينها.

طباعة