تقرير لـ «بيزنس انسايدر» أظهر وجهاً آخر للشركة أوقعها في مأزق أخلاقي

17 تقنية لـ «غوغل» تفوقت من حيث الأداء خلال 2018

«غوغل» قدمت ابتكارات لاقت استحسان المستخدمين وأولياء الأمور مثل خاصية «التأدب» في «مساعد غوغل الصوتي». غيتي

أظهر الحصاد السنوي لشركة «غوغل» الأميركية خلال عام 2018، أنها كانت الشركة الأبرز التي يمكن وصفها بأنها مزدوجة الوجه والشخصية والسلوك، تقدم تقنيات وخدمات رائعة، لكنها تتجاوز في حق المستخدمين والموظفين.

وقدمت «غوغل» 17 تقنية جديدة، تفوق الكثير منها على المنافسين من حيث الأداء والإبداع، وفي الوقت نفسه ارتكبت ستة أمور، أوقعتها في مأزق أخلاقي ومهني لم تخرج منها إلا باعتذار، أو إلغاء ما قامت به.

وقدم محللو موقع «بيزنس انسايدر» businessinsider.com رصداً لأهم ملامح وجهي «غوغل» خلال 2018 في تقرير نشر حديثاً، إلا أن ملامح «الوجه الطيب» لـ«غوغل» والتي نستعرضها هنا تفوقت كثيراً على وجهها الآخر خلال عام 2018:

1. «غوغل هوم هب»

طرحت «غوغل» جهاز «هوم هب» وهو جهاز أنيق بسيط سهل التركيب والاستخدام، يتحكم في جميع الأجهزة المنزلية الذكية، وتجعل المستخدم المنزلي يشغل مئات التطبيقات المختلفة بسهولة.

2. جهاز «بيكسل سليت»

يحتوي جهاز «بيكسل سليت» اللوحي على شاشة رائعة، ومكبرات صوت مزدوجة أمامية وكاميرتين كل منهما بدقة 8 ميغابيكسل، ويتضمن جهازاً قارئاً لبصمات الأصابع، وتعمل مع الجهاز لوحة مفاتيح خاصة، وقلم كتابة.

3. هواتف ذكية

حققت الهواتف الذكية «بيكسل 3» و«بيسكل 3 إكس إل» أفضل أداء مع نظم تشغيل «أندرويد»، وقدمت كاميرات تفوقت في الخصائص والأداء، على نظيرتها في جميع الهواتف الذكية لعام 2018.

4. تحديث جهاز البث الحي

حدثت شركة «غوغل» جهاز البث الحي المستمر للفيديو «كروم كاست دنغل» وزودته ببرنامج جديد مثير من حيث الخصائص والسرعة.

5. «الرسائل الذكية»

ابتكرت «غوغل» ميزة «الرسائل الذكية» في بريد «جيميل»، التي تستخدم تقنية التعلم الآلي، والنص التنبؤي لإكمال رسائلك تلقائياً، وقد أثبت الاستخدام العملي أنها خاصية تعمل بصورة جيدة.

6. المساعدات الصوتية الرقمية

قدمت «غوغل» أفضل تحسين وتطوير في مجال المساعدات الصوتية الرقمية، إذ بات بإمكان «مساعد غوغل الصوتي» إجراء محادثات مستمرة مع مستخدميه، وتحليل أوامر متعددة في جملة واحدة.

7. ميزة «التأدب»

ظهرت ميزة «التأدب» في «مساعد غوغل الصوتي»، وهي ميزة تساعد الآباء في تربية الأبناء وغرس العادات الحميدة لديهم أثناء الحديث والتعامل مع الآخرين، وقد لاقت الميزة استحسان الآباء.

8. تقنية «دوبلكس»

تعتبر «دوبلكس» روبوتاً برمجياً يتعامل بالصوت مع الآخرين في خدمات مثل الرد على المتعاملين. وقدمتها «غوغل» في مؤتمرها السنوي للمطورين، وأبهرت الجميع بها، إذ كانت طبيعية حتى إنها جعلت البعض يقلق من أنه يصعب التمييز بينها وبين البشر.

9. «شاشة المكالمات»

تستفيد خاصية «شاشة المكالمات» الجديدة في هواتف «بيكسل 3» من تقنية «دوبلكس» التي جعلت الهاتف يقوم للمرة الأولى بالرد على المكالمات نيابة عن صاحب الهاتف، لتسأل عن موضوع المكالمة، وتخبر المتصل أنها «دوبلكس» وليس صاحب الهاتف.

10. «اشتراك غوغل»

تتيح خاصية «اشتراك غوغل» الدخول إلى جميع المجلات والصحف ومحتويات الأخبار المدفوعة، ومواقع الناشرين في أي مكان.

11. إسكات الهاتف

أضافت «غوغل» خاصية إسكات الهاتف والتخلص من إزعاجه بمجرد الهمس، وأطلقت على هذه الخاصية اسم «ششش»، وعند تشغيلها لا يكون عليك سوى وضع الهاتف على الطاولة وتوجيه وجهك نحوه، ليقوم تلقائياً بإسكات نفسه وتنشيط وضع «عدم الإزعاج».

12. التجول الافتراضي

قدّمت «غوغل» تجولاً افتراضياً بكاميرا الهاتف في «خرائط غوغل»، وهي ميزة تجعلك تستخدم كاميرا هاتفك للتنقل داخل المدينة، إذ تظهر السهام العملاقة والشخصيات المتحركة لترشدك في الاتجاه الصحيح، على طريقة تطبيق «كريزي تاكسي»، أو «التاكسي المجنون».

13. كاميرا برمجية

يمكن لكاميرا «غوغل» البرمجية التعرف إلى الأشياء والكائنات، لتتيح لك شراء ما تحتاجه عبر الإنترنت من خلال توجيه الكاميرا إليه في العالم الحقيقي، أو نسخ نص وترجمته بمجرد أن تشير إليه بهذه الكاميرا.

14. «نايت سايت»

قدمت «غوغل» خاصية «نايت سايت» للتصوير في الظلام والإضاءة المنخفضة بكاميرا الهاتف، وهي خاصية تجعل الكاميرا تشغل الإعدادات الخاصة بالتصوير في الظلام بصورة طبيعية جداً، أقرب إلى ما تفعله أجهزة الرؤية الليلية.

15. «فوتو بوث»

تتميز خاصية «فوتو بوث» بأنها تلتقط الصور تلقائياً إذا ما كنت تبتسم أو تصنع وجهاً مضحكاً.

16. «بروجيكت ستريم»

تعتبر خدمة «بروجيكت ستريم» مخصصة لبث ألعاب الفيديو الشبكية بصورة حية إلى متصفح «غوغل كروم»، ما يلغي الاحتياج لأي كمبيوتر متطور بإمكانات خاصة من أجل تشغيل هذه النوعية من الألعاب رائعة المظهر.

17. المتصفح الذكي

قدمت «غوغل» خاصية المتصفح الذكي، التي تجعل متصفح «غوغل كروم» أداة للمساعدة في جعل تصفح الويب أسهل، بحيث يمكنك أن تعرف على الفور ما إذا كنت على موقع موثوق أم لا، أو حتى يمكنك العثور على موقع «ويب» دون الحاجة إلى إدخال العنوان الصحيح.

6 أمور أوقعت «غوغل» في مأزق أخلاقي

1. مشروع بناء محرك بحث خاضع للرقابة في الصين وجمع البيانات في صمت دون علم المستخدمين.

2. الإقدام على ممارسات احتكارية في أوروبا، جعلت الاتحاد الأوروبي يفرض عليها غرامة.

3. اتهام الشركة ورئيسها التنفيذي سوندر بيتشاي، بقمع الأصوات المحافظة في نتائج البحث.

4. محاولة تنفيذ مشروع «مارفين» مع وزارة الدفاع الأميركية، وهو مشروع يستهدف تحليل لقطات الفيديو التي تسجلها الطائرات من دون طيار، وأحدث المشروع ردّ فعل عنيفاً من جانب الموظفين.

5. اتهامات بحماية الشركة مديرين تنفيذيين متهمين بالتحرش الجنسي، وخروج آلاف من موظفي الشركة حول العالم في مسيرات غاضبة اعتراضاً على ذلك.

6. اتهامات باستمرار الشركة في جمع بيانات عن مواقع تحرك المستخدمين حتى في حالة إيقافهم خاصية تسجيل الموقع لديهم.

طباعة