شركة ناشئة تكشف عن «خادم منزلي» للبريد الإلكتروني يحقّق أعلى درجات الأمان - الإمارات اليوم

تصل سعته التخزينية إلى 5 تيرابايت مقابل 499 دولاراً

شركة ناشئة تكشف عن «خادم منزلي» للبريد الإلكتروني يحقّق أعلى درجات الأمان

الخادم الجديد مصمم على هيئة إطار صور يمكن وضعه في أي مكان بالمنزل. من المصدر

أعلنت شركة ناشئة صغيرة تحدّيها للشركات العملاقة في مجال الإنترنت، وعلى رأسها شركة «غوغل»، مشيرة إلى أن لديها منتجاً يمثل حلاً مريحاً يحقق الاطمئنان والشعور بأعلى درجات الأمان الذي يفتقده مئات الملايين من مستخدمي البريد الإلكتروني حول العالم، لاسيما القلقون على خصوصياتهم وبياناتهم الموجودة لدى الشركات الكبرى الموفرة للخدمة.

وأكدت شركة «هيلم»، عبر موقعها الإلكتروني، أن الحل الجديد الذي يحمل اسم الشركة نفسه، يجعل بمقدور المستخدمين التخلص من بريدي «غوغل» و«ياهو» وغيرهما من خدمات البريد الإلكتروني العملاقة، وذلك مقابل 499 دولاراً، يدفعونها مرة واحدة للحصول على الحل الذي يجعل مراسلات المستخدم بما تحتويه من نصوص وصور وفيديو وتسجيلات، موضوعة في سعة تخزينية تصل حتى خمسة تيرابايت بحوزته وبمنزله، يتصرف فيها كيف يشاء.

خادم منزلي

وأوضحت «هيلم» أن حلها الجديد عبارة عن خادم منزلي صغير الحجم أنيق التصميم رخيص الكلفة، مهمته إدارة حركة المراسلات الرقمية الإلكترونية لأي شخص، من داخل منزله، بعيداً تماماً عن أي موفر لخدمة البريد الإلكتروني في العالم الرقمي.

ولفتت إلى أن «غوغل» كانت قد أعلنت عن تعرض بيانات أكثر من خمسة ملايين شخص للسرقة عبر خدمة «غوغل بلس»، وفي وقت شبه متزامن أعلنت شركة «فيس بوك» أن مهاجمين ومخترقين قاموا بالسطو على بيانات ما يزيد على 14 مليون شخص خلال الفترة الأخيرة، وقبل عام تقريباً أفادت شركة «ياهو» بأن بيانات 500 مليون شخص مسجلين لديها تم السطو عليها وتسريبها وعرضها للبيع بمواقع الانترنت المظلمة، وأن عملية السطو استمرت سنوات.

وفي تقدير الشركة أن خادم «هيلم» يأتي ليعالج مثل هذه الأوضاع التي يقف أمامها مئات الملايين من المستخدمين مكتوفي الأيدي، ليس بمقدورهم عمل شيء لتحقيق الحماية والتأمين المناسب ضد الهجمات والمخترقين.

المكونات والإمكانات

ووفقاً للمعلومات المنشورة على موقع الشركة فإن حاسب «هيلم» الخادم للبريد الالكتروني، مصمم على هيئة إطار صور بقياس (4 × 6 بوصات)، ويمكن وضعه في أي مكان بالمنزل كقطعة ديكور، ويعمل بمعالج رباعي النواة طراز «إيه آر إم كورتكس ـ إيه 721.6»، ويحتوي على وحدة تشفير وتسريع. كما أنه يعمل بذاكرة الكترونية «رام بسعة اثنين غيغابايت»، ووحدة تخزين إلكترونية سعة 128 غيغابايت، يمكن توسعتها حتى خمسة تيرابايت.

وبينت الشركة أن الخادم «هيلم» يستخدم تقنية التشفير الكامل لوحدة التخزين بمعيار تشفير «إيه إي إس ـ إكس تي آر 256 بت»، ويقوم بعمل نسخ احتياطية مشفرة بمعيار تشفير «آر إس إيه 2048 بت»، مشيرة إلى أن استهلاكه للطاقة منخفض، ويوجد به بطارية احتياطية لضمان الإغلاق الآمن حال انقطاع الكهرباء، ويعمل بتيار 10 واط في وضعية التشغيل الكامل، و0.4 واط في وضعية الاستعداد والكمون، وهذا المستوى من الاستهلاك يجعل الحرارة الناتجة أثناء التشغيل في أدنى مستوياتها.

وذكرت «هيلم» أن جهازها الجديد يدعم تقنية «واي فاي» بمعيار 802.11 للاتصالات اللاسلكية، كما يدعم تقنية الاتصال بـ«البلوتوث» من الجيل 4.2، ويعمل كذلك مع الشبكات السلكية عبر منافذ غيغابايت إيثرنت، إضافة إلى إمكانية العمل بنظام تشغيل «لينكس»، كما أنه يستفيد من مشروعات البرمجة المفتوحة المصدر.

الكلفة

ومن حيث الكلفة، أوضحت الشركة أنه يتم عرض الجهاز بـ499 دولاراً، حيث يتضمن السعر اشتراك لمدة سنة مجانية في خوادم الشركة، إذا ما رغب المستخدم، وبعدها اشتراك سنوي قيمته 99 دولاراً مقابل التمتع بخدمات الشركة الأخرى في التحديث والتأمين والنسخ الاحتياطي على خوادمها، وغير ذلك. وأفادت الشركة بأنه تم تصميم وإنتاج جهاز «هيلم» بطريقة تجعل تركيبه وتشغيله مهمة سهلة للغاية، وفي متناول الشخص العادي الذي لا يمتلك مهارات كبيرة في مجال التقنية، لافتة إلى أن هذه الميزة غير موجودة في مجال الخوادم العاملة في مجال البريد الإلكتروني.

وأكدت أنه من خلال بعض الإرشادات البسيطة التي ترد في كتيب التشغيل، يمكن للشخص تركيب وتشغيل الخادم ويربط به مراسلاته الإلكترونية على الفور، ليكون لديه بريد إلكتروني خاص به، قادر على تبادل كل شيء مع خدمات البريد الإلكتروني العملاقة وغير العملاقة.


«الأمان المستند إلى القرب»

أوضحت شركة «هيلم» أن خادمها الجديد يعمل بمفهوم «الأمان المستند إلى القرب»، الذي يعني أن إجراءات تأمين الجهاز تتضمن بعض الأشياء التي لا يمكن القيام بها إلا من قبل الأشخاص الذين يلامسونه بصورة مادية، أو يكونون قريبين منه للغاية، عن طريق تقنية «بلوتوث» لعمل مصادقة قوية ثنائية العوامل لتوفير التحكم المطلق في الوصول إلى بيانات المستخدم.

طباعة