تحديثات «كروم» الجديدة تجعله ينافس أنظمة تشغيل «أبل» و«مايكروسوفت» و«لينكس» - الإمارات اليوم

أهمّها العمل بنظم التأمين المعتمدة واستكشاف الملفات مع واجهة شبه شفافة

تحديثات «كروم» الجديدة تجعله ينافس أنظمة تشغيل «أبل» و«مايكروسوفت» و«لينكس»

النظام الجديد مزوّد بخاصية «الضوء الليلي» لتقليل إجهاد العين بالتحكم في درجة اللون. من المصدر

قفز نظام تشغيل «كروم بوك» المخصص لحاسبات «كروم» المحمولة واللوحية، وبعض الأجهزة المكتبية أيضاً، قفزة جديدة، بعد طرح شركة «غوغل»، أخيراً، تحديثاته الجديدة التي حملتها النسخة الأحدث منه «كروم 70»، حيث بات قريباً من تجاوز أنظمة تشغيل «أبل» العاملة على الحاسبات المحمولة واللوحية والأجهزة اليدوية، كما أصبح قريباً من منافسة نظامَي التشغيل الأوسع انتشاراً في هذه الفئة من الحاسبات، وهما «ويندوز» من «مايكروسوفت»، و«لينكس» المفتوح المصدر، وذلك وفقاً لتقارير عدة صدرت عقب تلك التحديثات، منها تقرير لمؤسسة «آي دي سي» البحثية المتخصصة في بحوث واستشارات سوق تقنية المعلومات.

أهم التحديثات

وقدّم التقرير، الذي نشره موقع «كمبيوتر وورد»، توضيحاً للتحديثات الجديدة الواردة في نسخة «كروم 70» الأخيرة، إذ أشار إلى أن النظام الجديد يتضمن واجهة مستخدم جديدة شبه شفافة، سواء لواجهة التطبيقات أو لواجهة تسجيل الدخول، وتضيف هذه الواجهة نمطاً يشبه أقسام نظام تشغيل «آي أو إس» من «أبل»، كما تم إصلاح العديد من الأخطاء البرمجية البسيطة فيه أيضاً، مع تحديث نمط الأدوات والتصميم الجديد لـ«كروم»، والتي غيرت في المظهر العام للنظام.

وشملت التحديثات تعديل وتطوير التطبيق الخاص باستكشاف الملفات في واجهة المستخدم ودعمه للوصول لتطبيق ملفات الوسائط وحفظها بشكل مباشر في تطبيق الملفات، ومن أهم الخصائص الجديدة دعمه لنظام «لينكس»، ما يسمح للمطورين بتشغيل أدوات وتطبيقات «لينكس» في نافذة المتصفح.

وتم تزويد النظام الجديد بخاصية «الضوء الليلي»، التي تعمل على تقليل إجهاد العين عن طريق التحكم في درجة قوة اللون، حيث يوجد جدول زمني تلقائي متزامن مع وقت شروق الشمس وغروبها، إضافة إلى كون المستخدم يستطيع التحكم في درجة حرارة اللون حسب رغبته واحتياجاته.

وفي استجابة لما أظهرته المراجعات التي تمت على «كروم 69» من رفض وعدم قبول المستخدمين لخاصية الربط بين متصفح «كروم» ومواقع الـ«ويب» الأخرى، عاد النظام الجديد للعمل بمفهوم الفصل بين المتصفح والمواقع، وجعل هذا الأمر اختيارياً أمام المستخدمين.

دعم البصمات

وأصبح نظام «كروم» قادراً على العمل بنظم التأمين المعتمدة على بصمات الأصابع، والعاملة بأنظمة تشغيل «ماك آي أو إس»، و«أندرويد»، ما يسمح للمطورين باستخدام القياسات الحيوية كطبقة أمان إضافية للنظام، لكن من غير الواضح حتى الآن ما إذا كانت أشكال أخرى من الأمان المعتمدة على القياسات الحيوية ستضاف إلى النظام من عدمه، مثل الماسحات الضوئية أو معرف اللمس على أجهزة «آي أو إس» القديمة.


6 خصائص للتحديث

أفاد تقرير لموقع «كمبيوتر وورد» بأن من أبرز ما قدمه الإصدار الأخير لـ«كروم»، ست خصائص تتعلق بالحصول على التحديثات الجديدة للنظام وتثبيتها، موضحاً أن تلك الخصائص تتمثل بما يلي:

1- التحديثات تتم تلقائياً دون أي تأخير أو إخطارات مزعجة، إذ إن الجهاز الذي يعمل بنظام «كروم» يعمل التحديثات في الخلفية أثناء استخدام الجهاز، ودون أن يطلب من مستخدم النظام إعادة التشغيل.

2ـ التحديثات تكون جاهزة بمعدل أسبوعين إلى ثلاثة، وأحياناً بشكل أكثر تكراراً بغضّ النظر عن الجهاز الذي تستخدمه، ويتم إرسالها وعرضها على جميع مستخدمي النظام في الوقت نفسه تقريباً.

3- يمكن زيادة جدول تحديث النظام والحصول على إمكانية الوصول المبكر إلى الميزات الجديدة لمن يرغب في ذلك، إذ يحتوي النظام على ثلاث قنوات مختلفة للتحديث تشمل القناة الثابتة التي توفر برامج مختبرة بالكامل، وقناة «بيتا» التي تُحدّث مرة كل أسبوع تقريباً، وقناة «ديف» التي تتيح التحديث مرات عدة في الأسبوع، وتتضمن أشياء متطورة لاتزال قيد التطوير.

4- خاصية التعرف إلى الميزات الجديدة في تحديث نظام التشغيل إذا كنت تعرف مكان ظهورها، إذ تقدم هذه الخاصية معلومات تفصيلية حول ما هو جديد ومتاح، من خلال اتباع مدونة إصدارات «كروم» الرسمية، ويتم ذلك من خلال البحث عن المشاركات التي تتضمن قناة نظام التشغيل.

5- كل أنظمة «كروم» تحصل على تحديثات لفترات طويلة جداً، لا تقل في كل الأحوال عن ست سنوات ونصف السنة من تاريخ إطلاق هذه الأنظمة، بدلاً من خمس سنوات في السابق.

6ـ خاصية التحقق من المدة التي سيظل أي جهاز يعمل بنظام التشغيل خلالها حتى يتسلم التحديثات الجديدة، سواء حالياً أو قبل الشراء.

طباعة