«مايكروسوفت» سمحت بالمعاينة الأولية وتطرحه رسمياً في 10 أكتوبر المقبل

9 خصائص متوقعة في التحديث الجديد لـ «ويندوز 10»

الخصائص الجديدة من «مايكروسوفت» أضفت مزيداً من الطابع الشخصي على التحديث. أرشيفية

سمحت شركة «مايكروسوفت» الأميركية للمحللين والمتخصصين في المراجعات التقنية، بمعاينة أولية للتحديث الكبير لنظام تشغيل «ويندوز 10» المقرر طرحه رسمياً عبر الإنترنت للملايين من مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الشخصية. وكشفت المعاينة الأولية أن «مايكروسوفت» وضعت تسع خصائص أو ميزات جديدة ومحسنة على نظام التشغيل، تدور في مجملها حول مزيد من التكامل والربط بين نظام التشغيل وخدمات الحوسبة السحابية، وإضفاء مزيد من الطابع الشخصي على النظام، وتحقيق مرونة أكبر في التشغيل والاستخدام. وجاءت حافظة النسخ والقص واللصق كمثال بارز على ذلك، إذ تم تحسينها وتطويرها لتعمل عبر الحوسبة السحابية، التي تمكن من عرض ومزامنة محتويات الحافظة على اكثر من جهاز في وقت واحد، مثل الكمبيوتر المكتبي، والمحمول، واللوحي.

ووفقاً للمراجعة التي قام بها محللو موقع «سي نت نيوز» cnet.com فإن التحسينات والمزايا الجديدة المتوقعة تشمل:

الحافظة السحابية

أضافت «مايكروسوفت» أمراً جديداً لمجموعة «الأوامر» المعتاد استخدامها في التعامل مع الحافظة، أو أداة حفظ ما يتم نسخه أو قصه من نصوص وصور، ثم إعادة لصقه في مكان آخر، وهو أمر «Windows بلس V»، ويمكن هذا «الأمر» من حفظ العناصر المقصوصة والمنسوخة، ثم يعيد عرضها معاً بصورة تسهل الوصول إلى أي منها وليس أحدثها فقط كما هو الوضع الآن. وفضلاً عن ذلك يتيح «الأمر» مزامنة محتويات الحافظة على كل أجهزة المستخدم العاملة بنظام «ويندوز 10».

ولتشغيل الوظيفة الجديدة الخاصة بسجل الحافظة والمزامنة، فإنه يتم الذهاب إلى لوحة «الإعدادات» ثم «النظام»، ثم «الحافظة»، والتبديل في محفوظات الحافظة، ثم تنشيط خيار «التزامن عبر الأجهزة».

الحالة المعتمة

تقوم هذه الوظيفة بتحويل واجهات وشاشات «مدير المهام» على كمبيوتر المستخدم إلى اللون الأسود والحالة المعتمة، وكذلك واجهات «إكسبلورر» و«الإعدادات» وغيرها، وهي تتشابه مع وظيفة يتوقع أن تظهر في النسخة المقبلة من نظام تشغيل «ماكنتوش» من شركة «أبل» المعروف حتى الآن باسم «موهافي». ويتم تشغيل هذه الخاصية بالانتقال إلى «الإعدادات» ثم التخصيص ثم الألوان، ثم الذهاب لأسفل واختيار وضعية «الظلام» كوضعية افتراضية للتطبيق، فيتم تحويل شاشات التطبيق إلى الحالة المعتمة. والهدف من ذلك المساعدة في إظهار «الأوامر» والخواص المختلفة أثناء العمل على التطبيق، خصوصاً تطبيق «الإعدادات».

لوحة مفاتيح «سويفت»

قدمت «مايكروسوفت» لوحة مفاتيح «سويفت» في عام 2016، كلوحة مفاتيح مدمجة تعمل باللمس، وفي التحديث الجديد، ستتيح «مايكروسوفت» تطبيقاً خاصاً يتعامل مع هذه اللوحة، وحتى الآن يعمل هذا التطبيق مع اللغات: الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية، والإيطالية، والإسبانية، والبرتغالية والروسية. ومن أبرز الخصائص التي يتميز بها هذا التطبيق أنه يسمح للمستخدم بالكتابة عبر سحب إصبع من حرف إلى آخر، عوضاً عن الضغط على كلِّ حرفٍ على حدة، فضلاً عن توفير تصحيحات تلقائية دقيقة، مع تنبؤ جيد بالكلمات المراد كتابتها.

لقطات شاشة ذكية

طورت «مايكروسوفت» أداة أخذ لقطة الشاشة، وجعلتها أكثر ذكاء في التحديث الجديد، كما غيرت اسمها إلى «سنيب سكيتش»، وبعد التحديث باتت قادرة على نقل ما يتم التقاطه تلقائياً إلى الحافظة، لتتم مشاركته ومزامنته سحابياً عبر الأجهزة المتعددة، جنباً إلى جنب مع كل الوظائف التي كانت موجودة في أداة لقطة الشاشة القديمة، مثل الالتقاط الحر والمربع.

تحكم في التحديثات

تحاول «مايكروسوفت» أن تكون أقل إزعاجاً في ما يتعلق بالحصول على التحديثات، ولذلك يستخدم التحديث الجديد تقنيات الذكاء الاصطناعي في التعرف أو التنبؤ بأفضل الأوقات التي يمكن تنفيذ التحديث خلالها، فضلاً عن تنفيذه تلقائياً من دون التسبب في أي إزعاج للمستخدم أو بأقل إزعاج ممكن. ويعتمد هذا الأمر على إعادة تشغيل الكمبيوتر تلقائياً لتنفيذ التحديث ثم غلقه مرة أخرى، بحيث يكون ذلك في وقت متأخر من الليل مثلاً، أو اثناء الانقطاع عن الكمبيوتر لفترة وقت الغذاء.

تطبيق للهاتف الذكي

تضمن التحديث الجديد ظهور تطبيق مخصص لمساعدة المستخدمين الذين لديهم هواتف ذكية تعمل بنظم تشغيل «أندرويد» بالوصول إلى صورهم ومحتويات هواتفهم من خلال جهاز الكمبيوتر الشخصي، وذلك كخطوة أولى سيتبعها مزامنة الرسائل والإشعارات في التحديثات التالية.

أما مستخدمو «آي فون» فلن يتمكنوا سوى من إرسال الروابط بين الجهازين، حتى تتسنى لهم مواصلة الاطلاع على شيء موجود على الهاتف. وبحسب تقييمات المحللين فإن هذا الأمر لا يعد جديداً كلياً، فقد كانت هذه الخواص متاحة بالفعل، لكن التطبيق الجديد وضعها في مكان واحد منظم.

حجم الخط

خاصية جديدة مفيدة تجعل النصوص والرموز والتطبيقات أسهل في قراءتها على الشاشات عالية الدقة، فهي تجعل كل شيء صغير يظهر واضحاً للغاية، كما تتيح زيادة حجم العناصر على الشاشة، حتى يتمكن المستخدم من الحفاظ على شاشته بدقة وضوح عالية ليكون قادراً على قراءة النص وتحديد الرموز دون تحريك، لأن هذا التحديث يتيح تحكماً منفصلاً لقياس حجم الخطوط.

مخططات الأداء

توجد ميزة مخصصة للاعبين، وتعرض لهم مخططات ورسوميات حول أداء اللعبة، مثل عدد الإطارات في الثانية الواحدة، ونسبة استخدام المعالج، والمساحة المستخدمة من ذاكرة بطاقة الرسوميات، ونسبة استخدام النظام مع مرور الوقت، ومن ثم يمكنك الضغط على مفتاح «الموارد المخصصة» الموجود داخل الأداة، لبدء وضعية لعب جديدة. وتسمح هذه الخاصية بتحسين الأداء على الجهاز أثناء اللعب، ويمكن الوصول لهذه الخاصية من خلال الضغط على مفتاح «ويندوز بلس G».


تطوير قائمة «ابدأ»

إذا كتبت اسم شيء ما في قائمة «ابدأ» في التحديث الجديد، فستظهر معلومات سريعة عنه، كما سيظهر لك أيضاً معلومات سريعة عن المستندات، فضلاً عن توافر خيارات مثل «ثبِّت في قائمة ابدأ» لأي تطبيق.