أبرزهم ميسي بحسرته أمام المنتخب السعودي

إطلالة أولى مخيبة لـ 4 نجوم في المونديال

صورة

أدارت الجولة الأولى من مونديال قطر 2022، ظهرها لأربعة من النجوم البارزين، الذين كان يتوقع لهم إطلالة مميزة مع منتخبات بلدانهم في كأس العالم (قطر 2022).

ففي الوقت الذي كانت الجماهير تتوقع ظهوراً مميزاً لأكثر من نجم كبير، وفي مقدمهم قائد منتخب الأرجنتين ليونيل ميسي، ومهاجم بولندا وبرشلونة الإسباني روبرت ليفاندوفسكي، وقائد وسط ميدان بلجيكا كيفين دي بروين، ومهاجم أوراغواي لويس سواريز، إلا أنهم خيبوا الأمل، وقدموا أداءً دون المستوى، ووضعوا منتخباتهم في موقف صعب بمشوارهم في المونديال.

«الإمارات اليوم» ترصد أبرز النجوم الذين خذلتهم الإطلالة الأولى في المونديال، على النحو الآتي:

ميسي

تلقّى نجم الأرجنتين والطامح نحو إنهاء مسيرته مع كأس العالم بحمل كأس البطولة، لطمة قوية بخسارة منتخب بلاده أمام السعودية في كبرى مفاجآت البطولة، ليقع قائد راقصي التانغو تحت الضغط في المباراتين المتبقيتين لفريقه أمام بولندا والمكسيك، لحتمية تحقيق الفوز، وإثبات قدرته الفنية والبدنية أنه قادر على تحقيق حلم التتويج في المونديال، بعد أن حُرمته الأرجنتين منذ عام 1986.

ليفاندوفسكي

خذل ليفاندوفسكي جماهير بولندا لإهداره ضربة جزاء في مواجهة المكسيك، التي انتهت بالتعادل السلبي، في الجولة الأولى بالمجموعة الثالثة.

ولم يتمكن مهاجم برشلونة من استغلال فرصة تسجيل أول هدف له في البطولة، ليحرم منتخب بلاده تحقيق الفوز والتقدم خطوة نحو الدور الثاني من البطولة، ليظهر من بعدها تعاطف زملائه اللاعبين ومدربه تشيسلاف ميشنفيتش، الذي أظهر تعاطفاً كبيراً معه.

دي بروين

عكست التصريحات الساخرة لقائد منتخب بلجيكا دي بروين، بعد مباراة كندا حالة عدم الرضاء للاعب عن نفسه، وعن بقية أفراد منتخب بلاده أمام الفريق الكندي، والذي كان فيها الطرف الأفضل، وأهدر العديد من الفرص، ومن بينها إهدار ضربة جزاء. ولم يظهر دي بروين بالمستوى الذي يقدمه مع «سيتي»، ما جعله عُرضة للانتقاد من مُعلق المباراة والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي.

سواريز

لم يكن لويس سواريز أفضل حالاً من بقية النجوم، فظهر بعيداً عن مستواه خلال مباراة كوريا الجنوبية، والتي انتهت بالتعادل السلبي من دون أهداف، ما دفع بمدربه دييغو ألونسو إلى استبداله عند الدقيقة 64 بزميله أدينسون كافاني.

وأظهرت الأرقام والإحصاءات عدم قدرة سواريز على تهديد مرمى كوريا في أي فرصة، كما لم يتمكن من لمس الكرة إلا في 18 مرة فقط.

للإطلاع على ملحق إلكتروني.. منتخبات كأس العالم، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة