تحت رعاية حمدان بن محمد

منصور بن محمد يعطي شارة انطلاق «رالي دبي الصحراوي»

منصور بن محمد يعطي شارة انطلاق رالي دبي الصحراوي بحضور محمد بن سليم وعمر الفطيم. من المصدر

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أعطى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، شارة الانطلاق الرسمي لمنافسات «رالي دبي الصحراوي» (دبي باها الدولي)، الذي تتولى منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية تنظيمه بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي.

ويتزامن الحدث الرياضي الكبير مع احتفالات دولة الإمارات بعيد الاتحاد الـ51، حيث انطلقت منافسات السباق أمس، لأول مرة من وسط المدينة، وتحديداً من الواجهة المائية في دبي فستيفال سيتي، وتستمر منافساته حتى يوم السبت 3 ديسمبر، مروراً بصحراء القدرة في دبي. ويشارك في «رالي دبي الصحراوي» 42 سيارة و43 دراجة نارية بقيادة نخبة من أفضل نجوم العالم للراليات الصحراوية في أكثر من 30 دولة حول العالم حضروا إلى دبي للتنافس في هذا الحدث الفريد الذي يتميز بتنوع تضاريسه واتساع رقعة منافساته، ويتم بث فعالياته عبر القنوات التلفزيونية في أكثر من 180 دولة حول العالم باستخدام أحدث تقنيات التصوير والبث الفضائي.

حضر انطلاق «رالي دبي الصحراوي» محمد أحمد بن سليّم، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات «FIA»، وعمر عبدالله الفطيم، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الفطيم.

ويُعدّ «رالي دبي الصحراوي» أحد أهم السباقات على الأجندة السنوية للاتحاد الدولي للسيارات، كما أنه يُعدّ الجولة الختامية لبطولتي «كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (فيا) باها 2022، وبطولة العالم للدراجات النارية (فيم) باها 2022، ويُمثّل فرصة مثالية لتطوير جيل جديد من المتسابقين، حيث يُسمح، ليس فقط للفائزين، وإنما لفئة الصاعدين الأعلى تصنيفاً من الاتحاد الدولي للسيارات «تي 4» وسائقي الدراجات النارية الرائدين في الفئة (2)، أيضاً بالمشاركة المجانية في رالي أبوظبي الصحراوي 2023.

ويشكّل (رالي دبي الدولي) إحدى أهم البطولات العالمية التي تستضيفها دبي بصورة دورية في سياق زخم الحركة الرياضية النشطة التي تشهدها الإمارة على مدار العام، مستقطبة أبرز نجوم وفرق العالم في مختلف الرياضات، والتي تحظى باهتمام دولي واسع النطاق سواء من ناحية المشاركة أو من حيث المتابعين.

يُذكر أن تاريخ رالي دبي الدولي يعود إلى 37 عاماً مضت، إذ يُعدّ أول وأقدم سباق للسيارات في المنطقة، وقد تم تغير اسمه عام 2017 ليحمل اسم (رالي دبي الصحراوي) بعدما انضم إلى سباقات (باها) الدولية لسيارات الرالي ذات الدفع الرباعي، وفاز في نسخته الأخيرة، التي نُظمت في عام 2019، البولندي جاكوب برزيغونسكي محرزاً لقبه الثاني في سباق السيارات، فيما فاز الجنوب إفريقي المقيم في دولة الإمارات آرون مير بلقب النسخة الأخيرة من سباق الدراجات النارية.

ويتولى تنظيم الرالي «منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية»، الهيئة الإدارية المشرفة على أكثر من 140 حدثاً سنوياً في رياضة السيارات والدراجات النارية في دولة الإمارات، ويحظى الحدث بدعم حكومة دبي، وهو مفتوح أمام الجميع للحضور.

 الرالي يضم نخبة نجوم عالم الراليات الصحراوية من أكثر من 30 دولة. منافسات البطولة تنقلها الفضائيات إلى ما يزيد على 180 دولة حول العالم.

طباعة