أكد أن الوصل حقق أفضل نتائجه تحت قيادته

هيلمان: دبي فتحت أذرعها لعائلتي وفازت بقلوبنا

أودير هيلمان. من المصدر

أكد المدرب البرازيلي، أودير هيلمان، أنه يفتخر بالفترة التي قضاها مع الوصل على مدار موسمين، لافتاً إلى أن المعيشة في دبي كانت تجربة استثنائية رائعة، موضحاً أن «دانة الدنيا» فتحت أذرعها له ولعائلته، وفازت بقلوبهم.

ووجه هيلمان رسالة إلى متابعيه على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، عقب إعلان الوصل رحيله عن تدريب «الإمبراطور»، وفسخ العقد بين الطرفين بالتراضي. وقال: «بالاتفاق مع نادي الوصل تنتهي فترة عملي مع فريق الكرة عقب العمل لمدة موسمين في الإمارات، وأنا سعيد بخوض هذه التجربة الاحترافية، وحصولي على هذه الفرصة التي أتيحت لي كمدرب برازيلي وللتدريب خارج البرازيل للمرة الأولى».

وأضاف: «رحّبت الإمارات ودبي بي وبعائلتي وبزملائي، وفتحت أذرعها لنا، وفازت بقلوبنا وعقولنا منذ ديسمبر 2020 عندما وصلنا إلى هنا للمرة الأولى».

وتحدث عن تجربته مع نادي الوصل، وقال: «خلال فترة عملي هنا تم توفير الظروف كافة بالنسبة لنا لتقديم المفاهيم والأفكار والمشروعات لتطوير الفريق الأول، ونقل خبراتنا إلى كرة الإمارات، ما عزز من نجاح التحدي الذي واجهناه».

وتابع: «مع الكثير من المسؤولية والفخر، تمكنت من قيادة الوصل في أكثر من 60 مباراة على مدار موسمي 2020-2021 و2021-2022، وحقق الفريق أفضل نتائج له في آخر أربعة مواسم في مسابقة الدوري، إلى جانب تأهل الفريق إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة في الموسم الماضي».

وتوجه المدرب البرازيلي بالشكر إلى إدارة نادي الوصل، وقال: «أشعر بالامتنان والشكر للدعم الذي حصلت عليه من إدارة الوصل وجميع الأفراد العاملين بالنادي، كما أتوجه بالشكر إلى الطاقم الفني واللاعبين على التزامهم خلال فترة وجودي مع الفريق».

وختم هيلمان تصريحاته بتوجيه رسالة إلى جمهور الوصل، وقال: «إلى المشجعين في نادي الوصل، أتمنى حظاً أوفر لـ(الإمبراطور) في الفترة المقبلة، لقد كان من دواعي سروري أن أكون معكم في الموسمين الماضيين».

طباعة