الظفرة على موعد مع انطلاق رالي أبوظبي الصحراوي غداً

ينطلق رالي أبوظبي الصحراوي في نسخة الرالي الحادية والثلاثين صباح غد من الظفرة، ويستمر خمسة أيام، ويقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة. ويعد الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (فيا) والدراجات النارية (فيم) الجديدة. 

ويضم رالي أبوظبي الصحراوي خمسة مراحل يتم اجتيازها على مدى خمسة أيام، حيث يتنافس نخبة من أفضل السائقين والدراجين في العالم على الفوز بجوائزه بأسلوب مميز. وتم عقد مؤتمر صحافي اليوم في حلبة مرسى ياس، المقر الرسمي للرالي في العاصمة الإماراتية. وحضر المؤتمر الرئيس التنفيذي لمنظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية، ماهر بدري، الهيئة المنظمة للرالي، وسيف النعيمي، الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، إلى جانب مجموعة من الرعاة الرئيسيين والمنافسين الرئيسيين.

وبعد اسدال الستار على مرحلة جزيرة ياس الخاصة بالمشاهدين للدراجات النارية والكوادس التي أقيمت اليوم، والتي تبلغ مسافتها 2 كم، يتجه رالي أبوظبي الصحراوي إلى كثبان الظفرة صباح غد لخوض غمار المرحلة الأولى من خمس مراحل، على أن ينتهي الرالي في حلبة مرسى ياس بعد ظهر الخميس المقبل.

ويوفر ديوان ممثل الحاكم بمنطقة الظفرة دعماً لوجستياً مكثفاً لتنظيم الحدث في بعض أكثر المناطق الصحراوية الزاخرة بالمناظر الخلابة في العالم. وضمت قائمة القائمين على المؤتمر الصحفي اليوم، سيباستيان لوب، بطل العالم للراليات تسع مرات، الذي يشارك لأول مرة في رالي أبوظبي الصحراوي، والبطل المدافع عن اللقب ناصر العطية، وستيفان بيترهانسل الذي فاز بلقب الرالي ست مرات على متن سيارة رالي ومرة على متن دراجة نارية.

 

طباعة