دبي تستضيف نهائي كأس العالم للكريكت «T20»

منصور بن محمد: دبي أصبحت مقراً لكبرى البطولات ومحط أنظار أبرز النجوم

صورة

في إطار المكانة المتميزة التي تحظى بها دبي في عالم الرياضة، وقدرتها على استضافة وتنظيم كبرى البطولات العالمية وأقوى المنافسات الدولية، تستعد دبي، المقر الرئيس للمجلس الدولي للكريكت، لاستضافة نهائيات بطولة كأس العالم للكريكت لعام 2021 في نسختها السابعة بمشاركة 16 منتخباً من مختلف القارات، حيث تقام منافسات البطولة الأكبر عالمياً على أرض دولة الإمارات في ملاعب: الشيخ زايد في أبوظبي، واستاد دبي الدولي للكريكت، وملعب الشارقة للكريكت بالشارقة، خلال الفترة من 18 الجاري إلى 14 نوفمبر المقبل.

وفي هذه المناسبة قال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي: «إن دبي بفضل رؤية قيادتنا الحكيمة أصبحت مقراً لكبرى البطولات، ومحط أنظار أبرز نجوم الرياضة العالمية، لما تتمتع به من بنية تحتية رفيعة المستوى تم تأسيسها وفق أرقى المعايير الدولية لتخدم كل الرياضات، لاسيما الرياضات الأكثر شعبية ومتابعة على مستوى العالم».

وأشاد سموه بالثقة الكبيرة التي باتت تتمتع بها دبي ودولة الإمارات بقيادتها لجهود التعافي العالمي ضمن مختلف القطاعات، واستضافتها لكبرى الفعاليات الدولية وعلى رأسها إكسبو 2020 دبي، الذي يعد أكبر فعالية تجمع دولي منذ جائحة «كوفيد-19» بمشاركة 192 دولة ووفود المنظمات والهيئات والمؤسسات الدولية المشاركة.

وأضاف سموه: «ماضون في تحقيق المزيد من الإنجازات بثقة قيادتنا في إمكانيات شباب الإمارات، وقدرتهم على صنع الفارق وإبهار العالم بجهودهم المخلصة، ونعد بمضاعفة الجهود لنكون عند حسن ظن قيادتنا والعالم، لتكون دبي المكان المفضل للحياة في العالم الذي يجمع الشعوب للعمل معاً لما يخدم الأفراد ويسعد المجتمعات».

كما أشار سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم إلى إسهام القطاع الرياضي في اقتصاد دبي بأكثر من أربعة مليارات درهم سنوياً، ما يعزز مكانة القطاع كرافد مهم من روافد الاقتصاد المحلي، في ضوء رؤية طموحة تسعى إلى الارتقاء بكافة مكونات المشهد الرياضي، وزيادة حجم المردود الاقتصادي الإيجابي للقطاع، وتوفير شتى المقومات التي تضمن الريادة الرياضية لدولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وستتجه أنظار أكثر من مليار مشاهد من جميع أنحاء العالم إلى ملاعب الدولة، طوال فترة المنافسات، وتحديداً إلى مشهد تتويج الأبطال في دبي، حيث ستقام 13 مباراة منها في دبي من بينها المباراة النهائية التي تقام في استاد دبي الدولي للكريكت.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس دبي الرياضي مطر الطاير، أن دبي بفضل رؤية ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لقطاع الرياضة، أصبحت نموذجاً يحتذى في عالم الرياضة، معتمدة في ذلك على بنيتها التحتية التي صممت ونفذت وفق أعلى المعايير الدولية، وهو ما يؤهلها لتنظيم واستضافة كبرى الفعاليات الرياضية وأشهرها على مستوى العالم.

وأشار الطاير إلى أن استضافة نهائيات كأس العالم للكريكت في دبي، تعد نجاحاً كبيراً للرياضة في دبي ودولة الإمارات، ودليلاً على تعافي القطاع الرياضي، بفضل النموذج المشرف لتعامل الدولة مع جائحة كورونا، لافتاً إلى حرص مجلس دبي الرياضي برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المجلس، على تقديم كل أوجه الدعم لمختلف الفعاليات التي تستضيفها دبي ضمن أجندتها الرياضية، أو تنظمها الاتحادات الدولية أو القارية على مدار العام، وذلك انطلاقاً من مكانتها المعروفة في الأوساط الرياضية، وبين نجوم العالم، وبما تتمتع به من مرافق واستعداد كامل لضمان نجاح كبرى البطولات الدولية.

وتستضيف دبي 13 مباراة من منافسات كأس العالم للكريكت من بينها المباراة النهائية التي تقام في استاد دبي الدولي للكريكت الذي يتسع لـ25 ألف متفرج، يوم 14 نوفمبر المقبل، بعد 45 مباراة من أقوى منافسات الكريكت في العالم، وستكون المباراة الأبرز في بطولة كأس العالم للكريكت (T20) التي تجمع بين الغريمين التقليديين الهند وباكستان اللذين يتنافسان في دبي يوم 24 أكتوبر في المباراة الأكثر شعبية في العالم التي يتابعها 1.039 مليار من جميع أنحاء العالم، حيث تعد المباريات التي تجمع بين فريقي الهند وباكستان سوياً هي من أشد المنافسات قوة وأكثرها متابعة، حيث يتابعها نسبة 90% من مشجعي الكريكت في العالم.


رئيس مجلس دبي الرياضي:

• «ماضون في تحقيق المزيد من الإنجازات بثقة قيادتنا في إمكانيات شباب الإمارات».

• «دبي تتمتع ببنية تحتية رفيعة المستوى تم تأسيسها وفق أرقى المعايير الدولية لتخدم كل الرياضات».

• «قطاع الرياضة يسهم بأكثر من 4 مليارات درهم إماراتي سنوياً في اقتصاد دبي».


• 13 مباراة تقام على استاد دبي الدولي للكريكت، من بينها المباراة المرتقبة بين الهند وباكستان.

• «مليار متابع ستتجه أنظارهم إلى دبي لمشاهدة تتويج الأبطال في نهائي كأس العالم».

طباعة