رياضيون يحذرون «الأبيض» من التسرع والهجمات المرتدة.. ويؤكدون:

الأرض والجمهور يمهّدان طريق المنتخب في تصفيات كأس العالم 2022

صورة

أكد رياضيون أن المنتخب الوطني لديه حظوظ كبيرة في التأهل إلى المرحلة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، عندما يخوض مباريات الإياب للمرحلة الثانية من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى المونديال وإلى كأس آسيا 2023، لافتين إلى أن استضافة مباريات المجموعة السابعة، وحضور نسبة محددة من الجمهور إلى المدرجات، إضافة إلى تأثير حرارة الجو والرطوبة على المنتخبات الأربعة التي سيلعب أمامها الفريق، ستمهد الطريق لتأهل «الأبيض» إلى المرحلة الحاسمة من تصفيات المونديال.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن المنتخب الوطني، رغم حلوله في المركز الرابع برصيد ست نقاط، إلا أنه يمتلك فرصة كبيرة للتقدم إلى صدارة المجموعة السابعة، مشيرين إلى أن الفوز في المباريات الأربع أمر ضروري لتجنب حسابات نتائج المباريات الأخرى، خصوصاً أن «الأبيض» سيخوض أربع مباريات، بينما سيخوض كل من منتخبات فيتنام وماليزيا وتايلاند وإندونيسيا ثلاث مباريات فقط، وفي الوقت نفسه حذروا من خطورة التسرع أثناء المباريات، وأهمية الاستعداد جيداً لمواجهة طريقة لعب المنتخبات الأربعة التي تعتمد بشكل كبير على السرعة والهجمات المرتدة.

من جهته، أكد نائب المشرف الفني في أكاديمية الكرة بنادي شباب الأهلي، عنتر مرزوق، أنه يشعر بالتفاؤل بشأن تأهل المنتخب الوطني إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2022، مبيناً أنه يجب التركيز بشكل كبير في كيفية مواجهة أبرز مميزات المنتخبات الأربعة، وقال: «منتخبات شرق آسيا تتميز بالسرعة والقوة البدنية، وهو ما يتطلب من اللاعبين أن يتحلوا بالهدوء في مواجهة الهجمات المرتدة، والتركيز على عدم ارتكاب الأخطاء وسط الملعب».

وأضاف: «أتمنى أن يتعلم (الأبيض) الدرس من نهائي دوري أبطال أوروبا، بأن الاستحواذ على الكرة، والاعتماد على التمريرات العديدة في وسط الملعب لا يعني الأفضلية، إذ شاهدنا كيف تفوق تشيلسي على مانشستر سيتي عن طريق لعب (البلوز) الكرات السريعة، ورغم سيطرة (السيتي) على وسط الملعب، واستحواذ لاعبيه على الكرة، إلا أن الخطورة والأفضلية كانت لمصلحة تشيلسي، لذلك يجب الحذر من الاعتماد فقط على الاستحواذ على الكرة، وعدم التركيز على الهجمات السريعة، وإنهاء الهجمة بشكل صحيح».

وأشار إلى أن منتخب تايلاند يعد الأقوى، رغم تصدر فيتنام لائحة ترتيب المجموعة السابعة، وقال: «تايلاند هو الأكثر تطوراً في المنتخبات التي سيلعب أمامها (الأبيض)، خصوصاً أن الفريق يضم مجموعة من اللاعبين المحترفين، كما لا يمكن التقليل من منتخب فيتنام، الذي حقق نتائج جيدة جداً، وظهر بشكل ممتاز».

من جانبه، قال المشرف السابق على الفريق الأول لكرة القدم في نادي الوصل، ماجد الفلاسي، إنه يتوقع أن تشهد مباريات مرحلة الإياب تغييراً كبيراً في أداء المنتخب الوطني، موضحاً: «في مباريات مرحلة الذهاب كان المنتخب يشهد تغييرات عدة في التشكيلة، ومشاركة بعض اللاعبين الذين ليس لديهم خبرات في خوض التصفيات، بينما أرى أن الفريق أصبح أكثر جاهزية، بعدما وصل اللاعبون الدوليون إلى مستويات جيدة جداً في المباريات الماضية من الموسم المحلي».

وتابع: «أرى أن التجهيز النفسي للاعبين لا يقل أهمية عن تركيز الجهاز الفني على الجوانب الفنية، إذ إنه يجب التعامل مع المباريات بطريقة خاصة، لأنه لا يوجد مجال لخسارة أي نقاط أخرى في هذه المرحلة من التصفيات، خصوصاً أن المنتخب الوطني يحتل المركز الرابع، بفارق خمس نقاط عن المتصدر فيتنام».

وختم تصريحاته بقوله: «لا توجد أعذار للجهاز الفني واللاعبين، إذ إننا نلعب على أرضنا، وأرى أن المباراة الأولى ستكون مفتاح التأهل إلى المرحلة الثالثة، لذلك يجب أن يظهر اللاعبون بشكل جيد يمنحهم الثقة في المباريات الثلاث الأخرى».

في المقابل، أكد المحلل الرياضي ولاعب الجزيرة السابق، عبدالله حمدان، أن قائمة المنتخب الوطني تضم عدداً كبيراً من اللاعبين الذين حققوا بطولات الموسم المنصرم مع بطل الدوري الجزيرة، وشباب الأهلي المتوج بثلاثة ألقاب هي كأس السوبر وكأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، إلى جانب لاعبي الشارقة والوحدة المتأهلين إلى دور الـ16 في دوري أبطال آسيا، مشيراً إلى أن المعنويات المرتفعة لهؤلاء اللاعبين تعزز من ظهور المنتخب بشكل جيد، وتأهل الفريق إلى المرحلة الثالثة من تصفيات المونديال.

وقال حمدان إن «المنتخب يضم تشكيلة متكاملة من الجوانب كافة، بوجود لاعب هداف مثل علي مبخوت، والأمر نفسه في حراسة المرمى والدفاع والوسط، بينما أرى أن العامل النفسي مهم جداً بتجهيز اللاعبين بطريقة جيدة للمباريات».

وأوضح: «الفوز في المباريات الأربع يمنحنا راحة تامة وأفضلية في تصدر لائحة ترتيب المجموعة، لذلك يجب أن يركز الفريق على عدم خسارة أي نقطة، حتى لا يدخل في حسابات معقدة».

مباريات المنتخب الوطني

- 3 يونيو: ماليزيا.

- 7 يونيو: تايلاند.

- 11 يونيو: إندونيسيا.

- 15 يونيو: فيتنام.

ترتيب المجموعة السابعة

1 – فيتنام 11.

2 – ماليزيا 9.

3 – تايلاند 8.

4 – الإمارات 6.

5 – إندونيسيا 0.

• المنتخب رغم حلوله في المركز الرابع برصيد 6 نقاط، إلا أنه يمتلك فرصة كبيرة للتقدم إلى صدارة المجموعة السابعة.

طباعة