«بين الإباحة والتجريم في فلسفة النقد الإعلامي».. إصدار جديد لعدنان حمد

عدنان حمد الحمادي. من المصدر

أطلق الإعلامي الرياضي الزميل عدنان حمد الحمادي إصداره الجديد، بعنوان «بين الإباحة والتجريم في فلسفة النقد الإعلامي»، المؤلف من أربعة فصول، موزعة على 170 صفحة، كأحد الكتب المعرفية والنوعية، التي تربط علاقة الإعلام بالقانون، من خلال إيجاد إطار وضوابط قانونية للتمييز بين حرية الرأي والتعبير والنقد الإعلامي المباح لوسائل الإعلام الرسمية، ويبحث المؤلف في أحد فصول الكتاب عن ضرورة توفير حماية إعلامية، تكون بمثابة الحصانة التي تحمي رجال الصحافة والإعلام الرسمي من عقوبة الحبس، تحت مظلة القانون الذي يتيح للناقد حرية الرأي والتعبير، ليستفيد من النقد المباح، وينأى بنفسه عن النقد المجرَّم.

وأشار نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، الفريق ضاحي خلفان، في مجمل تقديمه للكتاب، إلى أن فلسفة عدنان حمد في النقد واضحة لا لبس فيها، وتهدف لتحقيق الصالح العام، وأنه على ثقة بأن رؤية المؤلف القانونية والإعلامية تستحق أن يلقي عليها القارئ نظرة متأنية تثري معلوماته، لما فيها من فوائد جديدة.

يذكر أن هذا الإصدار هو السابع للزميل عدنان حمد، الذي أصدر كتابه الأول عام 1990، إبان صعود منتخب الإمارات لكأس العالم بإيطاليا.


ضاحي خلفان أكد، في تقديمه للكتاب، أن فلسفة عدنان حمد في النقد واضحة، لا لبس فيها.

طباعة