اتحاد الإمارات لكرة القدم ينظم 11 ورشة عمل في مختلف التخصصات

أكد اتحاد الإمارات لكرة القدم تنظيمه 11 ورشة عمل في مختلف التخصصات، ضمن مبادراته الهادفة إلى تطوير منظومة العمل الرياضي بشكل عام والكروي بشكل خاص، وذلك من خلال تبادل الخبرات والإطلاع على آخر المستجدات على الساحة الرياضية القارية والدولية، ومواكبة التغيرات التي تطرأ على اللعبة إلى جانب استغلال فترة توقف النشاط الكروي نتيجة جائحة كورونا.

وستقام الورش من 13 إلى 22 الجاري، بمشاركة الكوادر الفنية والإدارية العاملة في جميع أندية الدولة والمنتخبات الوطنية وذلك بنظام الاتصال المرئي عن بُعد، حيث ستنطلق الورش اعتباراً من يوم غد بإقامة ورشة عمل فنية لتحليل المباريات والتدريبات، تليها ورشة عمل متخصصة في مجال الطب الرياضي وإصابات الملاعب وعمليات الاستشفاء.

وستُعقد ورشة عمل تحت عنوان "إلهام القيادة التحفيزية" 17 الجاري، كما ستُقام ورشتا عمل يوم 18، تناقش الأولى أهمية التغذية الجيدة للاعبي كرة القدم، أما الثانية فتتطرق لكيفية تأسيس حارس مرمى إماراتي-أكاديمي.

وتقام 19 الجاري ورشتا عمل، الأولى بعنوان "معايير اختيار اللاعبين الشباب في الأكاديميات"، أما الثانية فخاصة بتدريب المدربين، تحت عنوان "هل التدريب فن أم علم ؟"

وتُستكمل بقية الورش  يوم 20 مايو بتنظيم ورشة عمل تستعرض المبادئ الأساسية للتجهيز البدني للاعبين، بالإضافة لورشة عمل تناقش كيفية بناء الفريق و الوصول بالألعاب الصغيرة إلى مستوى الاحتراف، فيما تقام يوم 21 ورشة تستعرض وتناقش مبادئ وأساسيات اللعبة، وتختتم يوم 22 بورشة عن تنظيم مهرجانات كرة القدم.

ويقدم محاور ورش العمل، الدكتور سعيد آل ثاني نائب رئيس لجنة الطب الرياضي، والدكتورة مهرة عبدالعزيز النعيمي أخصائي تغذية في مستشفى زايد العسكري بأبوظبي، عبدالله حسن مدير إدارة التدريب، وعضو اللجنة الفنية بالاتحاد الآسيوي، والخبير الفني بالاتحاد الدولي لكرة القدم، بجانب المحاضرون الآسيويون عبدالمجيد النمر، وجمال الحساني، وزكريا أحمد العوضي، والدكتور عبدالمحسن زكريا أحمد طبيب نفسي، وجمال جواد مدير تطوير الشباب بنادي العين، ومحمد أحمد حيدر مدرب في مراكز التدريب التابعة للاتحاد، وديفور ليسفيك مدرب اللياقة البدنية، وكريم طيارة المحلل الفني بالاتحاد، كل في تخصصه، وبمتابعة وإشراف ميشيل سابلون المدير الفني للاتحاد.

 

 

طباعة