قالوا إن الاهتمام بكرة القدم أضرّ ببقية الألعاب الجماعية

    رياضيون: تراجع كبير في شعبية الكرة الطائرة.. والإعلام في قفص الاتهام

    صورة

    وجّه رياضيون اتهامات صريحة لوسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية، وقالوا إنها تسببت في الإضرار بشعبية الكرة الطائرة، بعد أن أصبح جل اهتمامها منصباً على لعبة كرة القدم.

    وطالبوا خلال حديثهم لـ«الإمارات اليوم» بردّ اعتبار للكرة الطائرة من خلال منحها المزيد من الأضواء، وتوفير تغطية إعلامية مهمة لها، حتى لا تتراجع أكثر، ولكي لا تتأثر قاعدة ممارسيها التي تقلصت كثيراً، ما بات يشكل تهديداً حقيقياً لمستقبل اللعبة، وحتى لا تقتصر على لعبة «رمضانية» فقط. وأكدوا أن الأندية تصرف مبالغ مالية كبيرة للتعاقد مع مدربين ولاعبين أجانب، بجانب توفير دعم مالي مهم للاعبين المواطنين، لكن غياب التغطية الإعلامية المناسبة يحول دون حصولها على الاهتمام اللائق بها.

    وينظم اتحاد الطائرة ثلاث بطولات سنوية بداية من كأس نائب رئيس الدولة (فاتحة البطولات)، ثم بطولة الدوري العام، فيما يختتم الموسم ببطولة كأس رئيس الدولة، ولا تجد هذه البطولات الاهتمام بالقدر الكافي من وسائل الاعلام المختلفة، خصوصاً أن اللقاءات تقام في إجازة نهاية الأسبوع بالتزامن مع مباريات دوري الخليج العربي لكرة القدم.

    وقال مشرف فريق النصر للطائرة، أحمد الجناحي، إن وسائل الاعلام تتعامل مع الرياضات الجماعية، بخلاف كرة القدم، على أنها «منافسات ميتة»، معرباً عن استيائه من التجاهل الكبير الذي تجده اللعبة، ما تسبب في عدم معرفة الشارع الرياضي بتفاصيل المباريات أو موعدها أو حتى موقف الأندية والمشاركات الخارجية.

    وطالب وسائل الاعلام بمراجعة حساباتها ومنح الكرة الطائرة ما تستحقه من اهتمام كافٍ.

    وقال: «كرة القدم أصبحت الشغل الشاغل، فكل وسائل الاعلام تسلط الأضواء عليها فقط، ولا تجد في صفحات الصحف اليومية أخباراً تتحدث عن الكرة الطائرة، لا أحد يهتم».

    وأشار إلى أنه لا يريد توجيه الاتهام لوسائل الاعلام في تسببها بتراجع شعبية الكرة الطائرة، ولكن يريد الإشارة إلى وجود قصور منها، وقال: «الأندية تصرف مبالغ مالية مهمة وكبيرة للتعاقد مع مدربين ولاعبين أجانب وتدفع أموالاً كثيرة للاعبين المواطنين، ومع ذلك لا تجد أدنى اهتمام من وسائل الاعلام المرئية ولا حتى في الصفحات الأخيرة من الصحف اليومية».

    من جانبه، قال نائب رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين للألعاب الرياضية ومشرف الكرة الطائرة، عبدالله الدرمكي، إن اللعبة في كل العالم بدأت تأخذ وضعها أكثر من بين بقية الرياضات، إلا في الإمارات، حيث تشهد تراجعاً للخلف في كل موسم، مؤكداً أنها لا تجد التقدير الكافي من وسائل الإعلام المختلفة، خصوصاً التلفزيون.

    وأكد الدرمكي أنه في ظل وجود ثلاث مؤسسات تلفزيونية رسمية، لدى كل واحدة أكثر من ثلاث قنوات خاصة بالرياضة، فإن الطائرة لا تجد التقدير الكافي ولا حتى في تغطية المباريات المهمة لعكسها للشارع الرياضي. وقال: «هذا التجاهل أضر كثيراً بالطائرة، ويجب على المسؤولين الالتفات إلى هذا الأمر».

    في المقابل، أكد مشرف فريق الطائرة بنادي الجزيرة، محمد مبارك أحمد، أن الاهتمام الإعلامي الضعيف تسبب في تراجع شعبية اللعبة بصورة كبيرة، وقال إن «زخم الطائرة في بطولة (ناس)، التي تستمر 10 أيام، لا تحصل عليه في موسم كامل على مدى ثمانية أشهر».

    وأشار مبارك إلى أن اتحاد الكرة الطائرة أيضاً يقع على عاتقه دور كبير في نشر اللعبة وتزويد وسائل الاعلام بالمعلومات، وقال: «كلاعب سابق فأنا مهتم بأخبار اللعبة في العالم والوطن العربي والخليج، وإذا بحثت عن معلومة في موقع الاتحاد الإماراتي فإنك لا تجدها، ومن الصعب معرفة نتائج مباريات الأندية الأخرى، يجب على اتحاد الطائرة أن يتدخل ويقوم بواجبه تجاه اللعبة».

    ومن الاجتهادات الفردية، أن مصوراً هاوياً يتتبع كل مباريات فريق شباب الأهلي للكرة الطائرة، ويقوم بنقلها عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «إنستغرام»، عبر خاصية البث المباشر. وذكر مصدر لـ«الإمارات اليوم» أن الدور الذي يقوم به هذا الشخص الهاوي يساعد في نشر اللعبة على مستوى خارجي، خصوصاً أن لديه متابعين من عشاق اللعبة من خارج الدولة.

    مبارك حارب: مسؤولية نشر اللعبة يتحملها الجميع

    دافع عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة الطائرة، رئيس لجنة الحكام، مبارك حارب زويد، عن الاتحاد، وقال إنه لا يجب أن يحمل مسؤولية نشر لعبة الطائرة لوحده، وإنما يجب أن يتحمل المسؤولية الجميع دون استثناء، الاتحاد والأندية والإعلام على حد سواء، مطالباً وسائل الاعلام بأن تجتهد من ناحيتها في منح الكرة الطائرة المزيد من الوقت في برامجها وعلى صفحات الصحف حتى تستعيد مكانتها.

    وقال حارب: «على الأندية أيضاً أن تقوم بالترويج للمباريات عبر حساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، والكشف عن موعد ومكان المباريات، حتى يتعرف الجمهور الى ذلك، نحن ندرك أن القنوات التلفزيونية شغلها الشاغل نقل أحداث ومباريات كرة القدم، لكن نأمل في حصول الكرة الطائرة على حقها من بث المباريات ومتابعة الأحداث».

    واقترح أن تعقد جميع اتحادات الألعاب الجماعية اجتماعاً مع الهيئة العامة للرياضة في وجود المجالس الرياضية، لوضع آلية لتقسيم التغطيات الإعلامية لجميع المنافسات، وقال: «يجب أن يكون هنالك تحديد لأيام المباريات لكل لعبة، حتى تحصل البطولات في الرياضات المختلفة على نصيبها من الاهتمام الإعلامي».

    ينظم اتحاد الكرة الطائرة ثلاث بطولات في الموسم، تنطلق بكأس نائب رئيس الدولة، ثم بطولة الدوري، والبطولة الختامية كأس رئيس الدولة.

    طباعة