نظمه مجلس دبي الرياضي

    ختام برنامج «انطلق» لتدريب وتأهيل الكوادر الشابة

    المشاركون في البرنامج مع منتسبي المجلس. من المصدر

    اختتم مجلس دبي الرياضي فعاليات برنامج «انطلق» لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة، الذي أطلقه في إطار جهوده لتمكين أفراد المجتمع والمساهمة في تهيئة شباب الوطن للعمل الإداري وإسهامهم في مسيرة التطوير بمختلف قطاعات المجتمع، والذي يأتي تنفيذاً لأهداف المجلس في المجالين الرياضي والمجتمعي.

    وأقيم حفل تكريم للمتدربين في الفترة الصيفية، وذلك بحضور ناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، ومديري الإدارات والأقسام وموظفي المجلس، وتم تسليمهم شهادات تقديرية.

    وتتصدر خطط تمكين الشباب الإماراتي وتحفيزهم أولويات مجلس دبي الرياضي الرئيسة وأهدافه التي تنسجم مع الرؤية الطموحة لقيادتنا الرشيدة المتمثلة في بناء مستقبل مشرق لدولتنا وأبناء المجتمع كافة، لذلك نسعى دائماً إلى استثمار الفرص لتطوير وتأهيل شباب الوطن وتمكينهم، وذلك من خلال تزويدهم بمستوى عالٍ من المعرفة والخبرة ليتمكنوا من بناء مستقبل واعد ويمثلوا الدولة خير تمثيل في مختلف المحافل الدولية.

    وعبر المشاركون في البرنامج عن سعادتهم بالفترة التي عملوا فيها بالمجلس وأكدوا أنهم اكتسبوا خبرة كبيرة خلال الفترة التدريبية، وفي بداية البرنامج تم إجراء اختبار للمشاركين لتقييم كفاءاتهم وتحديد نقاط القوة لتعزيزها واكتشاف نقاط الضعف وتقويتها، كما تم تدوير الوظائف لجميع المشاركين حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات على عدد إدارات المجلس، وتعمل كل مجموعة كل أسبوع في إدارة مختلفة.

    وحضر المشاركون جلسات عصف ذهني وورش عمل مع عدد من المديرين والأخصائيين بالمجلس تم خلالها شرح كيفية إدارة العمل وتنظيم الفعاليات، والتواصل بين الإدارات وبين المؤسسات الأخرى، وشارك أعضاء البرنامج في تنظيم بطولة مجلس دبي الرياضي لأبناء موظفي المؤسسات الحكومية وتولى أحد المشاركين إدارة البطولة، وفي ختام البرنامج استعرض كل مشارك تجربته من العمل بالمجلس وأهم الخبرات التي اكتسبها من كل إدارة قام بالعمل فيها.

    ويهدف البرنامج إلى دعم وتمكين الشباب من خلال إتاحة الفرصة للطلبة لكسب الخبرة وربط المعرفة العلمية بالحياة المهنية وتهيئتهم للمستقبل، ونقل المعرفة والخبرات بين مختلف الأجيال، وتأهيل الطلاب لسوق العمل من خلال اكتساب المهارات والخبرات اللازمة، وربط احتياجات القوى العاملة وكفاءات المنتسبين في المجلس ببرنامج انطلق، واستخدام أساليب حديثة في تدريب المنتسبين في البرنامج، واستثمار الوقت الحر للطلبة، وذلك من خلال تدريبهم بغرس مبادئ التفكير العلمي والعملي ومهارات التخطيط والتنظيم والأداء وتأهيل خدمة المجتمع وتحمل المسؤولية والتقيد بالمواعيد، واكتساب مهارات مختلفة وتكريس اتجاهات سلوكية إيجابية كالتعاون وروح الفريق وتحمل المسؤولية، وتشجيع الشباب على التطوع للعمل في تنظيم الفعاليات الرياضية.

    ويولي مجلس دبي الرياضي منذ تأسيسه أهمية كبيرة لتأهيل الكوادر الوطنية على جميع المستويات للعمل، تعزيزاً لجهوده في إدارة وتطوير القطاع الرياضي في دبي والمساهمة في تطوير القطاع الرياضي على مستوى الدولة أيضاً، وعلى مستوى العمل الإداري والفني وتطوير المنشآت في الأندية، وكذلك على مستوى تنظيم واستضافة الفعاليات الرياضية العالمية والفعاليات الرياضية المجتمعية وإطلاق المبادرات لنشر ثقافة ممارسة الرياضة، ويتحقق ذلك عبر الكوادر الوطنية التي تؤمن بأهمية العمل في المجال الرياضي وتعشق المساهمة فيه، وأن تكون مؤهلة تأهيلاً صحيحاً للعمل في هذا المجال، لذلك فقد أطلق مجلس دبي الرياضي منذ بدايات عمله برامج مهمة ورائدة لتطوير وتمكين الكوادر الوطنية، من بينها برنامج حمدان بن محمد لإعداد القيادات الرياضية الموجه للشباب الإماراتيين من العاملين في المجال الرياضي، وبرنامج انطلق الموجه للشباب والطلبة من غير العاملين في المجال الرياضي، الذي يهدف الى تعريفهم بآفاق العمل في هذا المجال ويمنح التدريب الأساسي لتأهيلهم لبيئة العمل في الدولة.

    واستهدف البرنامج طلبة الجامعات والمدارس لضمهم للبرنامج وتزويد الطلبة بالمهارات والمعلومات اللازمة لمواكبة التطورات في قطاع الرياضة، بهدف صقل مهاراتهم ومواهبهم على صعيد تنظيم الفعاليات الرياضية وتأهيلهم للعمل في مختلف التخصصات.

    طباعة