نادي العين يطلق قناته الفضائية والبث ينطلق بداية الموسم الجديد

صورة

أعلن نادي العين الرياضي الثقافي عن تأسيسه لشركة العين للإعلام بمنظومة متكاملة تتضمن قناة تلفزيونية خاصة ومستقلة ومعهد تدريب إعلامي، لاستقطاب وتأهيل المواهب، والتي سيكون مقرها بإستاد هزاع بن زايد، وسيرى المشروع النور مع انطلاقة الموسم الرياضي المقبل ويعتبر هذا المشروع بمثابة ذراع استثمارية جديدة تمثل قطاع الإعلام المتكامل بآلية عمل حديثة ومواكبة لهذه الصناعة التي تشهد تطوراً وتحولاً كبيراً تواكب ما يعيشه العالم حالياً من تأثير وزخم من خلال هذا القطاع الحيوي والهام والذي يعتبر بمثابة الواجهة الفعلية لتوجهات النادي وانجازاته وطريقة عمله المتفردة، أسوة بالأندية الكبيرة ذات الشعبية الواسعة في العالم والتي تملك قنواتها الإعلامية الخاصة لتتمكن من مخاطبة جماهيرها والتواصل معهم بشكل مباشر.

وكشف نادي العين، عن التوقيع على عقد شراكة مع مؤسسة "العبدول ميديا"، بحضور  العضو المنتدب حمد نخيرات العامري وعدد من نجوم فريق الكرة الأول، ووقع نيابة عن رئيس مجلس إدارة شركة العين للاستثمار، سلطان المطوع الظاهري، عضو مجلس إدارة شركة الاستثمار وعن "العبدول ميديا" رئيس مجلس الإدارة سهيل العبدول.

وأكد حمد نخيرات أن نادي العين بقيادة سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لأبوظبي النائب الأول لرئيس النادي، النائب الأول لرئيس مجلس الشرف، رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي دائماً ما يسعى إلى تعميق رؤية ان العين ليس مجرد ناد رياضي فحسب بل هو يمثل مؤسسة شبابية تسعى لتحقيق أهداف سامية تسعد جماهيره وتعبر عما وصلت اليه في استشرافها للمستقبل لتكون بمثابة النموذج الخاص لأي نادٍ رياضي في المنطقة.

وأضاف العامري: "نقدر كثيرا جهود شركاء النجاح الحقيقيين وهم رعاة النادي بمختلف القطاعات والمؤسسات والشركات على الصعيدين الحكومي والخاص، موضحاً أن المبادرات النوعية التي يسعى النادي إلى تنفيذها بالتنسيق مع شركائه تهدف إلى تقديم خدمات استثنائية للجماهير حرصاً منا على تحسين التواصل مع المؤسسات وسعياً لخدمة المجتمع، فهذا النادي هو من حق جمهوره وكل ما نسعى إليه هو أن نحقق السعادة لهم فالعين ملك لمحبيه".

وأضاف: "يتطلع النادي من خلال هذا المشروع إلى تكوين منصة تفاعلية حديثة مع الشركاء والجماهير الرياضية، ويتضمن المشروع إطلاق قناة العين التلفزيونية وإدارة المحتوى الإعلامي للنادي باحترافية ومهنية في جميع المنصات الرسمية للنادي بما يواكب التقنية الحديثة بجودة عالية الدقة، حرصاً من النادي على تقديم تغطية إعلامية مميزة ننافس من خلالها انفسنا في المقام الأول".

وأشار العامري إلى اكتمال كافة الإجراءات الخاصة باستخراج تراخيص “العين للإعلام” والتي تتضمن أكاديمية إعلامية لاستقطاب المواهب من الشباب وصقلهم بالعمل تحت إشراف الكفاءات والخبرات الإعلامية، ومنحهم الثقة المطلوبة عبر مشاركتهم في إبراز جميع فعاليات مدينة العين فهذه المؤسسة لن يقتصر نشاطها في حدود النادي فحسب بل سيمثل المدينة بأسرها.

وقال: "العين للإعلام ستكون المكلفة رسمياً بإدارة المحتوى الإعلامي، عبر الموقع الإلكتروني وحسابات النادي على منصات التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى القناة التلفزيونية، كما ستكون المالك الرسمي للحقوق الحصرية فيما يخص جميع الأخبار وتنظيم الفعاليات المرتبطة بالنادي".

ومن جانبه أعرب سهيل العبدول عن فخره واعتزازه بالشراكة مع أحد أفضل الأندية على المستوى القاري وصاحب المكانة الكبيرة والمردود المشرف باسم الدولة في جميع البطولات القارية والعالمية، الأمر الذي تجسد في مشوار الزعيم “المونديالي” عندما أظهر شخصيته القوية أمام أبطال قارات العالم، بالإضافة إلى تاريخ النادي الحافل بالإنجازات وقصص النجاح التي سطرها العين بأحرف من ذهب منذ التأسيس حتى أكمل اليويبل الذهبي في العام الماضي، مما حفزنا لفكرة المشروع الإعلامي المتطور تناسقاً مع هذه الإنجازات.

كما أكد العبدول اكتمال التجهيزات الخاصة بإطلاق "قناة العين" التلفزيونية المعنية بتغطية كافة الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية بالنادي على وجه الخصوص ومدينة العين ودولة الإمارات بصورة عامة ومن المقرر أن تبدأ القناة البث قريبا بالتزامن مع انطلاقة الموسم الرياضي الجديد، مؤكداً: "تتألف منظومة العين الإعلامية من عدة إدارات متخصصة في الشؤون الرياضية والثقافية والاجتماعية، حيث تمت الاستعانة بكوادر إعلامية متميزة تمتلك الخبرة الواسعة والإمكانيات العالية ولديهم بصمة واضحة في النجاحات اللافتة التي حققها إعلامنا المحلي والخليجي والعربي أخيراً كما يجري العمل حالياً على استقطاب أبرز الأسماء في المجال الإعلامي من مؤثرين وشباب، للمساهمة في هذا العمل الكبير".

 

 
 

 

طباعة