قال إنه ليس عدلاً غياب 6 لاعبين من العنابي مقابل 3 من شباب الأهلي

الرميثي: الوحدة سيكرر طلبه تأجيل نهائي كأس الخليج العربي

الوحدة فاز على بني ياس 4-1 وتأهل إلى نهائي كأس الخليج العربي. تصوير: نجيب محمد

أكد رئيس شركة كرة القدم بنادي الوحدة، أحمد الرميثي، أن شركة الكرة ستتقدم مرة أخرى بطلب إلى لجنة دوري المحترفين، لتأجيل نهائي بطولة كأس الخليج العربي بين الوحدة وشباب الأهلي، المقرر له يوم 22 مارس الجاري، إلى موعد آخر، بعد أن رفضت اللجنة طلباً احترازياً سابقاً بتأجيل المباراة، في ظل غياب ستة لاعبين أساسيين من فريق الوحدة لارتباطهم بتجمع المنتخب الأولمبي، الذي يستعد للتصفيات المؤهلة لأوليمبياد طوكيو 2020، في الوقت الذي سيغيب ثلاثة لاعبين فقط من الفريق المنافس، ما يخلّ بمبدأ تكافؤ الفرص.

وتأهل الوحدة لملاقاة شباب الأهلي في المباراة النهائية لبطولة كأس الخليج العربي، بعد تخطيه عقبة فريق بني ياس بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، أول من أمس، في المباراة الثانية للدور قبل النهائي للبطولة.

وقال الرميثي لـ«الإمارات اليوم»: «ليس عدلاً أن يغيب ستة لاعبين من الوحدة عن نهائي كأس الخليج العربي، في الوقت الذي يغيب ثلاثة لاعبين فقط من الفريق المنافس، وهذا إخلال بمبدأ تكافؤ الفرص، وكنا قد تقدمنا بطلب احترازي قبل تأهل الوحدة للمباراة النهائية بضرورة تأجيل المباراة، لكن طلبنا قوبل بالرفض، لكننا سنكرره عملاً بمبدأ التساوي في الحقوق وعدم الإخلال بتكافؤ الفرص بين الجميع، وقد استغربنا رد لجنة المحترفين التي قالت في حيثيات رفضها لطلب التأجيل، إن البطولة تلعب من دون اللاعبين الدوليين، وهذا منافٍ للحقيقة تماماً، فالمعروف أن الدورين قبل النهائي والنهائي يتم فيهما مشاركة اللاعبين الدوليين، كما حدث في السنوات الماضية، وهذا للأسف عائق آخر وراء عدم النهوض بالبطولة والارتقاء بها، فاللجنة عجزت حتى الآن عن إيجاد وسائل للارتقاء بمستوى البطولة وزيادة أهميتها جماهيرياً وتسويقياً».

وأشار الرميثي إلى أن الوحدة يدعم كل المنتخبات الوطنية ويفخر بوجود لاعبيه في صفوفها، وهو الهدف الذي يعمل من أجله النادي عبر تاريخه، فمصلحة المنتخبات الوطنية بمختلف فئاتها تأتي في المقام الأول، لكن كل ما يطالب به الوحدة هو تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع، ويأمل الوحدة أن تتفهم اللجنة طلبه العادل، ويتم تأجيل المباراة إلى موعد آخر.

تين كات: أشعر بالحزن لهذا الأمر

أبدى المدير الفني لفريق الكرة بنادي الوحدة، تين كات، انزعاجه من رفض لجنة دوري المحترفين تأجيل المباراة النهائية لكأس الخليج العربي مع فريق شباب الأهلي، لغياب ستة لاعبين من الوحدة سينضمون للمنتخب الأولمبي في هذه التوقيت، ما سيحرم هؤلاء اللاعبين من المشاركة في المباراة، وقال في المؤتمر الصحافي، بعد مباراة فريقه أمام بني ياس، أول من أمس، في الدور قبل النهائي لكأس الخليج العربي: «لست سعيداً بأن ستة لاعبين لن يلعبوا المباراة النهائية لكأس الخليج العربي، بعد اختيارهم للمنتخب الأولمبي، وهذه البطولة مخصصة للاعبين الشباب ولمنحهم الخبرة والمشاركة، والآن هؤلاء اللاعبون أصبحوا أساسيين في فريق الوحدة ونعتمد عليهم، مثل خالد إبراهيم وأحمد راشد ومنصور الحربي ومحمد الشامسي ومحمد راشد، والآن سيأخذون هؤلاء اللاعبين وسيحرمونهم من المباراة، وأتساءل كم مباراة نهائية قد تلعبها في مسيرتك لاعاً أو مدرباً، وفي المقابل فإن شباب الأهلي سيغيب عنه ثلاثة لاعبين في المنتخب الأولمبي فقط».

وأضاف: «النهائيات مباريات كبيرة، وأن تحرم تسعة لاعبين شباب في الفريقين من هذه الفرصة هو أمر صعب للغاية، فمثل هذه المباريات تمثل حلماً للاعبين الشباب، وأنا أشعر بالحزن لهذا الأمر، وكان يجب تغيير موعد المباراة النهائية لمنح هؤلاء اللاعبين الشباب الفرصة لخوض النهائي».

وقال: «رأيت وجوه اللاعبين يكسوها الحزن في غرفة الملابس بعد مباراة بني ياس، لأنهم يعلمون أنهم لن يلعبوا النهائي، ولا أعلم كيف سأعوض غيابهم».

طباعة