تابع سباق «البوني» في سيح السلم

محمد بن راشد يشهد تحضيــرات كأس ولي عهد دبي للقدرة

صورة

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أمس، التحضيرات الأخيرة لانطلاق النسخة الـ11 من «كأس ولي عهد دبي للقدرة» لمسافة 119 كيلومتراً، المقرر أن يقام اليوم في مدينة دبي الدولية للقدرة في سيح السلم، بمشاركة 250 فارساً وفارسة من 35 دولة.

- تم رصد 10 سيارات جوائز للسباق، تمنح لأصحاب المراكز الـ10 الأولى، وينال أصحاب المراكز  من الـ11 إلى الـ30 جوائز مالية.

- جرت أمس إجراءات الفحص الطبي للخيول المشاركة، إضافة إلى إجراءات الوزن بالنسبة للفرسان والفارسات المشاركين في السباق.

- تبلغ مسافة سباق كأس ولي عهد دبي للقدرة اليوم 119 كيلومتراً.

- يقام السباق على أربع مراحل، بواقع 40 كيلومتراً للأولى، و35 كيلومتراً للثانية، و26 كيلومتراً للثالثة، و18 كيلومتراً للمرحلة الرابعة والأخيرة.

وحضر سموه الاستعدادات النهائية للسباق، أمس، إذ أقيمت على هامش التحضيرات أجواء احتفالية رائعة، وتم تنظيم سباق مثير للخيول الصغيرة (البوني) على أربع مراحل، بمشاركة 100 فارس وفارسة، إذ شهد السباق متابعة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتم تكريم جميع المشاركين في السباق.

في المقابل، أكمل الفرسان والفارسات إجراءات التسجيل للمشاركة في كأس ولي عهد دبي، الذي يحمل لقبه الفارس سعيد حمود الخياري، عندما فاز بالكأس العام الماضي على صهوة الجواد «ضاحي»، المملوك لإسطبلات إم 7 للقدرة، مسجلاً زمناً قدره 4:20:28 ساعات، وجرت أمس إجراءات الفحص الطبي للخيول المشاركة، إضافة إلى إجراءات الوزن بالنسبة للفرسان والفارسات المشاركين في السباق.

من جهته، توجه مدير عام نادي دبي للفروسية، محمد عيسى العضب، بالشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على حضوره الاستعدادات الأخيرة لكأس ولي عهد دبي، مؤكداً أنها مؤشر على النجاح المسبق للكأس التي تشهد مشاركة كبيرة من مختلف دول العالم، ما يجعل النسخة الـ11 تحمل «الصبغة العالمية».

وأضاف لـ«الإمارات اليوم» أن الكأس ستكون مسك ختام موسم سباقات القدرة في مدينة دبي الدولية للقدرة، موضحاً أن «السباق الذي يأتي برعاية ودعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، قدم في النسخ الـ10 السابقة خدمة كبيرة لرياضة سباقات القدرة، وأسهم المهرجان في بروز العديد من أسماء الإسطبلات والفرسان والمدربين».

وأوضح أن السباق سيشهد مشاركة نخبة من أفضل الفرسان والفارسات على مستوى العالم، لما تحمله البطولة من قيمة كبيرة. وقال إن «مسافة السباق تبلغ 119 كيلومتراً، وتم تقسيمه إلى أربع مراحل، المرحلة الأولى تبلغ مسافتها 40 كيلومتراً، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، بينما تبلغ مسافة المرحلة الثانية 35 كيلومتراً، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، وتنطلق المرحلة الثالثة لمسافة 26 كيلومتراً، تعقبها راحة إجبارية لمدة 50 دقيقة، ثم المرحلة الرابعة، وتبلغ مسافتها 18 كيلومتراً».

وتحدث مدير نادي دبي عن سباق «البوني»، فقال: «مهرجان ولي عهد دبي للقدرة يشمل جميع الفئات والشرائح، ولم يغفل أهمية وجود الأطفال في هذه التظاهرة العالمية عبر تنظيم سباق البوني للجيل الناشئ، إلى جانب السباقات الأخرى المشروطة».

وزاد بقوله: «المهرجان استهدف السيدات في بدايته، ثم سباق الإسطبلات الخاصة، والاشتراك الفردي، الذي يشكل حافزاً إضافياً للملاك المواطنين، وكأس اليمامة المخصص للأفراس فقط، بينما شهد سباق البوني تفاعلاً كبيراً، واستقطب العديد من الفرسان الصغار، ويحظى باهتمام من قبل أولياء الأمور، ما يؤكد مكانة الحدث في قلوب الجميع».

وختم العضب تصريحاته بقوله: «تم رصد 10 سيارات جوائز للسباق، تمنح لأصحاب المراكز الـ10 الأولى، وينال أصحاب المراكز من الـ11 إلى الـ30 جوائز مالية».

طباعة