EMTC

في مداخلة له خلال منتدى الإمارات للمنشآت الرياضية

الكمالي: ننتظر تشييد مضمار لألعاب القوى منذ 2014

أحمد الكمالي: «لابد من العودة مرة أخرى إلى الأجنحة الخاصة بالرياضة العالمية مثل الدرّاجات والسباحة وألعاب القوى».

أكد رئيس اتحاد ألعاب القوى المستشار أحمد الكمالي، في مداخلة له خلال منتدى الإمارات للمنشآت الرياضية، الذي أقيم تحت شعار «الابتكار والذكاء الاصطناعي» ونظمته الهيئة العامة للرياضة بمقرها في دبي، أمس، أنهم في اتحاد ألعاب القوى لايزالون في انتظار تشييد ملعب خاص باللعبة، على الرغم من مرور نحو خمس سنوات على فكرة إنشاء مضمار خاص برياضة ألعاب القوى في منطقة الفجيرة، مشيراً إلى أنه كان قد تم تشكيل لجنة من وزارة الأشغال العامة في ذلك الوقت والهيئة العامة للرياضة واتحاد ألعاب القوى، مشيراً إلى أن اللجنة التي تشكلت لهذا الغرض قامت بزيارة للدول الشقيقة، وخرجت بتقرير مفصل بشأن وجود ملعب أو صالة لألعاب القوى.

وقال الكمالي «قبل الحديث عن جزئية الذكاء الاصطناعي في عملية المنشآت الرياضية، فإنه لابد من العودة مرة أخرى إلى الأجنحة الخاصة بالرياضة العالمية مثل الدرّاجات والسباحة وألعاب القوى، وسؤالي هو إلى أين وصلنا؟ وإلى أين ذاهبون؟ ونحن في اتحاد ألعاب القوى لانزال في انتظار تشييد مضمار ألعاب القوى منذ عام 2014، ونحن حالياً في عام 2019».

طباعة