زيادة عدد الفائزين في ماراثون زايد بمصر إلى 400

جانب من النسخة الماضية لماراثون زايد بمدينة الأقصر. من المصدر

اطمأنت اللجنة العليا المنظمة لماراثون زايد الخيري، على ترتيبات النسخة الخامسة، التي تستضيفها مدينة الإسماعيلية المصرية، صباح يوم الجمعة المقبل، من أجل توفير كل ضمانات نجاح الحدث الكبير، الذي يقام بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، من أجل استمرار تحقيق الأهداف الخيرية والإنسانية، حيث يوجه عائد الماراثون إلى مستشفى شفاء الأورمان في صعيد مصر وبعض الجهات الأخرى.

وتواصل اللجنة العليا المنظمة للماراثون، برئاسة الفريق الركن «م» محمد هلال الكعبي، جهودها وتواصلها مع الجانب المصري، والمتمثل في وزارة الشباب والرياضة المصرية من أجل الوقوف على كل خطوات التحضير، في ظل زيادة الاهتمام بالنسخة الخامسة، التي تتزامن مع الاحتفال بـ«عام زايد»، ومرور 100 عام على مولد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو ما يمنح الماراثون هذا العام قيمة مضاعفة على كل المستويات، ويزيد من الرغبة في تحقيق نجاح جديد يضاف إلى نجاح النسخ الأربع السابقة.

من جانبه، قرر الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري زيادة عدد الفائزين في منافسات الماراثون من 250 إلى 400 فائز من بين المتسابقين، والمتوقع أن يتجاوز عددهم 15 ألف متسابق، حيث يحصل الفائزون على جوائز مالية إجمالية تبلغ 1.5 مليون جنيه مصري، توزع وفق المراكز في ختام المنافسات، التي تحظى بمشاركة واسعة من كل القطاعات، سواء من الأندية أو مراكز الشباب، والرياضيين المحترفين والهواة، رغبة من الشعب المصري في الإسهام بنجاح الماراثون الذي يحمل الاسم الغالي.

وأكد وزير الشباب والرياضة المصري أن ماراثون زايد الخيري سوف يختلف هذا العام، حيث يشارك فيه أكثر من 15 ألف متسابق من جميع المحافظات تم تسجيلهم إلكترونياً عبر بوابة مصر للشباب والرياضة من خلال استمارة المشاركة، وقال: «الاحتفال بمرور 100 عام على مولد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لابد وأن يكون بقدر وقيمة هذا الرجل، الذي أعطى الكثير للأمة العربية، وأن اختيار محافظة الإسماعيلية لإقامة الماراثون جاء لأن فيها مدينة كاملة تحمل اسم الشيخ زايد».

وأضاف: «الماراثون سوف يتم تنظيمه هذا العام بشكل احترافي في جميع جوانبه من نقطة الانطلاق وتنظيم السير للمتسابقين، وأماكن توزيع الجوائز على الفائزين، ومناطق تمركز عربات الإسعاف وإقامة خيمة للحضور من الشخصيات البارزة وسفراء الدول العربية والإفريقية المختلفة».

وعقد وزير الشباب والرياضة المصري، اجتماعات مكثفة خلال الأيام الماضية للوقوف على آخر الاستعدادات الجارية لهذا الماراثون بالتنسيق مع المسؤولين في محافظة الإسماعيلية، الذين أكدوا جاهزية المحافظة لاستضافة الحدث العالمي الكبير في أفضل صورة، مع تسخير كل إمكانات المحافظة لتحقيق النجاح المنشود، بما يعبر عن قيمة اسم زايد في قلوب المصريين، وبما يعكس العلاقات الرائعة بين الإمارات ومصر.

طباعة