أكد أن دانة الدنيا وقطر تكملان بعضهما في كرة المضرب

تهلك: مترو دبي ناقل رئيس لجمهور بطولة التنس

تهلك: انتظروا نسخة متطورة من تنس دبي. الإمارات اليوم

أكد مدير بطولة سوق دبي الحرة للتنس رئيس اللجنة المنظمة، صلاح تهلك، أن «إقبال الجماهير على شراء تذاكر البطولة فاق التوقعات»، وكشف عن «توفير حافلات لنقل الجماهير من محطات مترو دبي ومواقف السيارات المخصصة للجماهير بشكل منتظم إلى ملعب الطيران الذي يحتضن الحدث».

وقال تهلك في حوار مع «الإمارات اليوم» إنه «يتطلع إلى تقديم نسخة مثالية»، من البطولة التي تحتفل بالذكرى الـ19 عندما تنطلق غدا الاثنين، وتقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وكان تهلك اختير عضواً ضمن مجلس بطولات الاتحاد الدولي للتنس للرجال للمرة الأولى في تاريخ الإمارات، محققا إنجازا كبيرا للعبة على صعيد المنطقة، وأشار إلى أنه يتطلع إلى المزيد في المجلس ولن يكتفى بالعضوية في المستقبل، وكشف تهلك عن العديد من الاسرار حول النسخة المقبلة من البطولة في الحوار التالي:

كيف ترى اختيارك عضواً في مجلس بطولات الاتحاد الدولي، وما المهمة التي يقوم بها المجلس؟

زعتبره انجازاً، وبإذن الله أكون على قدر المسؤولية وتمثيل الدولة بالشكل المشرف الذي يتواكب مع اسم الإمارات الكبير، ولن أكتفي بهذا المنصب واتطلع للمزيد في المستقبل، إن شاء الله، وبصفتي عضواً في الاتحاد الدولي على مستوى مجلس البطولات التي تضم 14 بطولة، ونقدمها لمجلس التصويت، فنحن مسؤولون عن تلك البطولات، نأخد كل طلبات البطولة، ونقدمها كتوصيات للاتحاد، فمثلاً معظم البطولات تطلب حالياً تقليل قيمة الجوائز المالية نظراً للأزمة المالية العالمية.

من جهة أخرى، نراعي توزيع اللاعبين على البطولات بشكل متوازن، فعلى سبيل المثال إذا كانت الفرصة متاحة للاعب كبير مثل روجر فيدرر للمشاركة في بطولتي دبي وقطر في توقيت متقارب.

وفي التوقيت ذاته تقام بطولة أخرى، فهنا يجب مراعاة ذلك ومنح الفرصة للاعب آخر مثل نادل للمشاركة في تلك البطولات لمراعاة التوازن.

ما الجديد الذي يمكن أن تقدمه البطولة هذا العام؟

فوزونياكي تقع في مجموعة تضم 9 مصنفات

وضعت قرعة بطولة سوق دبي الحرة لتنس السيدات التي تنطلق غداً، المصنفة الأولى عالمياً الدنماركية كارولين فوزونياكي على رأس المجموعة الأولى والأصعب مع تسع مصنفات عالميات، فيما جاءت المجموعة الثانية التي تضم في صفوفها سبع مصنفات عالميات على رأسهن المصنفة رابعاً على العالم الإيطالية فرانشيكا تشيافوني بطلة رولان غاروس للعام المنصرم.

وجاء ذلك في القرعة التي أقيمت مساء أمس في نادي دبي للطيران، بعد أن قامت اللجنة المنظمة باتباع اسلوب القرعة الالكترونية، وذلك للمرة الأولى في تاريخ البطولة، إذ وضعت القرعة فوزونياكي في مجموعة تضم في صفوفها المصنفة خامساً على العالم الأسترالية سامو ستروسير، والصربية يلينا يانوكوفيتش صاحبة المشاركة السابعة على التوالي في بطولة دبي والمصنفة ثامنة على العالم، بالإضافة إلى المصنفة سابعة على العالم الصينية نا لي.

فيما ستواجه الإيطالية فرانشيسكا تشيافوني بطلة رولان غاروس للعام الماضي وأول إيطالية تصل إلى المركز الرابع عالمياً في طريقها البلاروسية فيكتوريا أزرينكا المصنفة تاسعة على العالم، ووصيفة النسخة الماضية، إضافة إلى المصنفة الـ19 على العالم والـ16 في البطولة الروسية زفيتلانا كوزينسوفا، والفرنسية ماريو بارتولي المصنفة الـ15 على العالم والعاشرة في بطولة دبي للسيدات.

نحن نحتفل بالبطولة في النسخة الـ،19 فقد رأينا أننا وضعنا أسساً لهذه البطولة العريقة التي يجب أن نحافظ على تاريخها، ومن هذا المنطلق قررت سوق دبي الحرة أن تكون هي صاحبة البطولة لأنها تمتلك البطولة في الأصل، وأن يصبح لها الأولوية وهي الراعي الأساسي للبطولة التي بات اسمها هو بطولة سوق دبي الحرة للتنس. والبطولة تتقدم من للأفضل، وليس من العدل ألا تحصل سوق دبي الحرة على هذا الإنجاز، وقد تم تغيير شعار البطولة واستوحينا الألوان في الشعار الجديد من علم الدولة.

هل هناك اتجاه لرفع قيمة جوائز البطولة؟

لا لن تكون هناك زيادة في جوائز البطولة، لأننا عندما قمنا برفع قيمة الجوائز سجلت بطولة دبي الرقم الأعلى مقارنة ببقية البطولات في المستوى نفسه، ومازال وضعنا ثابتاً، فنحن الأعلى.

كيف تنظر للمنافسة بين بطولة دبي وبطولة قطر؟

لا، ليست هناك منافسة بيننا وبينهم، فنحن نكمل بعضنا، ونظرة لدائرة البطولات نجد أن بطولتي قطر ودبي تقامان بشكل متتالٍ، ولم نشكل خطورة على بعضنا، والعكس صحيح فنحن نكمل بعضنا.

ألم يحن الوقت لمشاركة فعالة من اللاعبين المواطنين في البطولة الكبرى؟

لا أعتقد، فنحن نشعر بنوع من الأسف تجاه هذه النقطة تحديداً، ولا نريد أن ندفع بلاعب مواطن في هذه البطولة الكبرى، فقد توقعه القرعة في مواجهة فيدرر أو ديكوفيتش في الملعب الرئيس.

والمؤكد أنه سيخسر وبنتيجة كبيرة فيشعر بحالة من الإحباط وينعكس هذا على مستواه في المستوى الذي يتنافس فيه حالياً، ولكن اكتساب الخبرات له طريق آخر غير الدفع باللاعبين في بطولة لا ترحم

في النسخة الماضية أدلى البريطاني اندي موري بتصريحات تقلل من شأن البطولة، فما موقفه من البطولة الحالية خصوصاً أنه ضمن قائمة المشاركين؟

لقد قدم اللاعب اعتذارا رسميا للبطولة، وقال إنه لم يكن يقصد التقليل من شأن البطولة، ونحن بدورنا قبلنا اعتذاره، وأنا شخصيا لا ألوم اللاعب لأنه في بعض الأحيان يتعرض لضغوط كبيرة عقب الخسارة، وتخرج منه تصريحات عفوية بشكل انفعالي، وهنا يجب مراعاة الظرف النفسي.

هل يمثل غياب فينوس ويليامز بطلة دبي في آخر عامين مشكلة لبطولة السيدات؟

لا، فقائمة المشاركات تضم ثماني لاعبات من بين المصنفات العشر الأوائل عالمياً بخلاف عودة ماريا شاربوفا وآنا ايفانوسفيتش، وفينوس اعتذرت بسبب الإصابة. واللائحة تجبرها على الحضور إلى دبي للمشاركة في أي فعاليات نطلبها نحن ولكن الوقت الحالي لا يسمح لعدم قدرتها على السفر، وسنحدد الوقت المناسب لنا ولها للقيام بهذه الرحلة.

وما الشيء المميز الذي سيكون في بطولة العام الجاري؟

سيكون الجمهور على موعد مع مفاجآت كبيرة سيعرفها كل من سيحضر للملعب لمتابعة الفعاليات، وقد وضح الاقبال الكبير على شراء التذاكر، فقد نفدت جميع تذاكر الأدوار النهائية لبطولتي الرجال والسيدات، وكشفت عميلة البيع عن تفوق واضح في عميلة الشراء عبر الانترنت.

بمناسبة الجمهور سمعنا عن تطوير جديد في وسائل نقل الجمهور.

نعم لقد اتفقنا مع هيئة الطرق والمواصلات وسيكون مترو دبي رافدا رئيسا للبطولة لقرب محطاته من موقع البطولة، إضافة إلى تخصيص حافلات لنقل الجماهير من تلك المحطات إلى الملعب وحافلات لنقل الجماهير من مواقف الانتظار إلى الملعب بشكل دوري.

تسببت الأمطار في تأجيل نهائي البطولة الماضية، فهل تم وضع خطة للتعامل مع موقف مماثل قد يحدث العام الجاري؟

نعم، وأهلاً بأمطار الخير، وهناك تعاون تام مع جميع الجهات المسؤولة في دبي من دفاع مدني وشرطة ومرور وطرق ومواصلات وإسعاف دبي، وسنكون جاهزين للتعامل مع مثل هذه الظروف ولا نشعر بأي نوع من القلق.

وماذا عن التغطية الإعلامية؟

في كل عام يزيد حجم الاقبال في التغطية العالمية للبطولة، والمشكلة التي تواجهنا تتمثل في ضيق مساحة المركز الصحافي، لكن التطوير الذي سيكون عليه الملعب ومع افتتاح فندق الملعب سيختلف الوضع. وجارٍ بحث زيادة مساحة المركز الصحافي لاحقا بعدما تم الاستقرار على إقامة البطولة في ملعب الطيران الذي انطلقت منه وارتبطت به، وبات رمزاً تاريخياً للبطولة.

طباعة