أوميرا يتحدّى الكبار في «غولف أوميغا دبي»

يسعى سفير الغولف في دبي النجم الأميركي مارك أوميرا، إلى استعادة لقب بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك للغولف، الذي حققه عام ،2004 من خلال مشاركته في النسخة التي من المقرر أن يشهدها ملعب المجلس بنادي الإمارات للغولف، في العاشر من فبراير الجاري، وتستمر حتى 13 منه.

ويرفع أوميرا راية التحدي في مواجهة المصنفين الثلاثة الأوائل، لي ويستوود وكيمر وتايغر، ولاتزال المنافسة التي شهدتها الحفرة الـ18 الأخيرة عام ،2004 بينه وبين الأسطورة تايغر وودز، والتي نجح فيها بانتزاع اللقب عالقة في ذهنه، ولم تبارح مخيلته، لذلك فإنه يسعى جاهدا أن يؤدي بالقوة والتركيز نفسيهما، وأن يكرس خبرته التي حصل عليها خلال تحقيقه 31 انتصاراً.

وقال أوميرا إنه يتطلع الى الوصول الى الإمارات، للمشاركة في بطولة أوميغا دبي هذا العام، وكله أمل بأن يكرر سيناريو عام 2004 بكل ما يحمله من أداء، مشيرا الى أن مشاركة أفضل ثلاثة مصنفين في العالم يعطي أبعادا كثيرة للبطولة، ويشحذ من قواي لتقديم أفضل ما عندي، لاسيما أن المستوى الفني المتوقع سيكون عالياً.

وأشار سفير الغولف في دبي الى أن «النمو السريع للغولف في دبي وسيلة جذب رائعة، لأبرز نجوم اللعبة في العالم، الذين يضعون بطولة أوميغا دبي في مقدمة مشاركاتهم الدولية، وهو أمر يسعد مؤسسة الغولف في دبي وسفراءها».

من جهته، أعرب نائب رئيس مؤسسة الغولف في دبي الرئيس التنفيذي محمد بوعميم، عن سعادته بمشاركة نجم بحجم مارك أوميرا، صاحب الخبرة والإنجازات الكبيرة، الذي تربطه علاقات حميمة مع أبرز عتاولة اللعبة في العالم، ومن هذا المنطلق جاء اختياره سفيرا للغولف في دبي.

طباعة