أكد الإمكانات الكبيرة لفتى السامبا المنتقل إلى النصر

الكويت: بيع كاريكا هدفه منح الفرصة إلى المهاجم المحلي

المهاجم البرازيلي رودريغو كاريكا. الإمارات اليوم

أكد مدير الفريق الأول في نادي الكويت الكويتي عادل عقلة، أن قرار الاستغناء عن خدمات المهاجم البرازيلي رودريغو كاريكا لمصلحة نادي النصر، هدفه منح فرص أكبر للمهاجمين المحليين في النادي، لخوض المباريات بشكل أساسي، وليس بسبب ضعف المستوى الفني للاعب المحترف.

وقال في حديثه لـ«الإمارات اليوم»، إن «النادي لم يكن بحاجة إلى خدمات أحد مهاجميه الأجانب، وكان يرغب ببيع أحد المهاجمين الأجانب، سواء البرازيلي رودريغو كاريكا، أو العماني الدولي اسماعيل العجمي، وذلك من اجل توفير السيولة للتعاقد مع صانع ألعاب، وبالتالي قام النادي ببيع كاريكا».

وأوضح «نحن نملك في نادي الكويت الكويتي مهاجمين محليين متميزين، مثل خالد سعد عجب وعلي الكندري، ولهذا رغبنا في اعطائهم الفرصة، خصوصاً أننا كنا نرغب بالتعاقد مع صانع ألعاب، وهو المركز الذي كنا نبحث فيه عن اللاعب المناسب، ونظراً لذلك كنا نتطلع إلى بيع أحد مهاجمينا الأجانب سواء كاريكا أو العجمي، وقد تلقينا عرضاً مناسباً من النصر لكاريكا، وبالتالي قررنا بيعه والتعاقد مع صانع الألعاب الأردني الدولي حسن عبدالفتاح».

وكان الكويت الكويتي تعاقد أمس، مع حسن عبدالفتاح، الذي كان احد نجوم النشامى في بطولة كأس الأمم الآسيوية التي اختتمت امس في الدوحة، مقابل 300 الف دولار، كما كشفت تقارير أردنية. وأوضح عقلة أن «عرض نادي النصر لشراء كاريكا كان مناسبا، لأنه كان مناسبا للتعاقد مع صانع ألعاب، وهو المركز الذي كنا نبحث فيه عن لاعب مناسب، خصوصا أننا كنا قد قررنا بيع مهاجم اجنبي، لان القانون يسمح لنا باللعب بثلاثة أجانب أساسيين فقط». وأثنى عقلة على كاريكا، وقال «إنه هداف قوي، وما يعجبني فيه انه يلعب بروح عالية داخل الملعب».

وكان كاريكا قد سجل الموسم الماضي 11 هدفاً في مسابقة الدوري الكويتي رابع الهدافين، حيث تصدّر القائمة زميله في الفريق العماني الدولي اسماعيل العجمي برصيد 14 هدفاً، وسجل كاريكا هذا الموسم هدفين فقط في مسابقة الدوري، وكانا في مرمى النصر في الأسبوع الأول من الدوري الكويتي في أغسطس الماضي.

طباعة