يوسف حسن: أجهل سبب إعارتي من الوصل إلى الشعب

قال اللاعب يوسف حسن إنه يجهل الأسباب التي دعت إدارة نادي الوصل إلى إعارته لنادي الشعب حتى نهاية الموسم، رغم تقبله للقرار، لقناعته بأن مدرب الفهود البرازيلي غيماريتس لن يمكنه من الحصول على فرصته في الظهور مع الوصل في المباريات الرسمية. وأكد لـ«الإمارات اليوم» أن عودته إلى صفوف ناديه السابق تحدٍ جديد يرجو تجاوزه بالعزيمة والشجاعة حتى ينجح الشعب في استعادة مقعده مع الكبار في دوري المحترفين.

وأعلنت إدارة نادي الوصل أخيراً انتقال حسن إلى الشعب حتى نهاية الموسم الحالي، على سبيل الإعارة، مقابل الاستفادة من خدمات لاعب الكوماندوز نبيل أبراهيم.

واستغرب حسن سلوك مدرب الوصل معه في التدريبات ومدحه المستمر لمردوده الميداني، قبل أن يتجاهله في المباريات.

وأضاف «وافقت على الانتقال إلى نادي الوصل بعد قناعة راسخة بأنه فريق جيد وقادر على تتويج جهوده بالحصول على بطولات، وسعيت بكل بقوة للظهور القوي مع الفهود الموسم السابق، لكن المشكلة أنني لم احصل على فرصة كافية تمكنني من خدمة جهود فريقي، وأتيحت لي فرصة محدودة للمشاركة في المباريات، لكن في مركز ميداني لا ينسجم مع قدراتي، وصبرت كثيراً على هذا الوضع أملاً في تجاوز هذه الظروف، لكن دون طائل، ويبدو أنني لست من خيارات المدرب البرازيلي، وعندما علمت بموضوع إعارتي إلى نادي الشعب لم أرفض، بسبب ثقتي بإدارة فريقي السابق واللاعبين والجماهير، وأتمنى أن تتوج جهود الفهود بالحصول على بطولة هذا الموسم، كما أرجو أن نتمكن من العودة مرة أخرى إلى مصاف أندية المحترفين».

وردا على سؤال حول إمكانية عودته مرة أخرى إلى صفوف الوصل بعد نهاية فترة الإعارة، قال حسن «لا أدري ماذا يمكن أن يحدث وقتها وربما يتعين الانتظار حتى نهاية الموسم لإصدار القرار المناسب».

طباعة