دراج يسحق امرأة قبيل خط النهاية في مشهد مرعب.. فيديو

سحق دراج إسباني امرأة خلال قطعها طريقاً شكل مساراً لسباق دراجات، حيث عبرت المرأة من المنطقة التي تسبق خط النهاية مباشرة.

تمت تقديم الاسعافات للمرأة في مكان الحادث قبل نقلها جواً إلى المستشفى، حيث وُصفت حالتها بأنها "خطيرة للغاية".

كما تم نقل الدراج الذي لم يذكر اسمه إلى المستشفى لإصابته بجروح في الرأس.

وأظهرت لقطات مروعة تم التقاطها قبيل مسافة قصيرة جداً من خط النهاية في سباق دراجات سالمور في جزيرة الكناري في إل هييرو الذي شارك فيه 270 راكبًا للدراجات، أظهرت المرأة وهي تعبر الطريق وهاتف محمول في يدها اليسرى، بينما كان يقترب منها الدراج في سرعة عالية جداً، الأمر الذي جعل الصدام مرعباً، من حيث الشكل وما ترتب عليه.

وقبل ثوانٍ من وقوع الحادث، تم تصوير رجل آخر وهو يتجول عبر نفس المكان بين صفين من المتفرجين وهو يحمل هاتفًا محمولًا.

 

ويمكن سماع صراخ المتفرجين مع وقوع الحادث المروع.

أثارت قوة الاصطدام مخاوف أولية على حياة المرأة المصابة، وتبين فيما بعد أن المرأة التي لم يذكر اسمها نُقلت جواً إلى تينيريفي بسبب خطورة إصاباتها. وتقول مصادر في مستشفى لا كانديلاريا بالجزيرة إن حالتها ما زالت "خطيرة للغاية".

وقع الحادث المرعب حوالي 2.45 مساء يوم السبت.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى عدم وجود حواجز في بعض أقسام الجزء الأخير من مسار السباق، والتي كان من شأنها أن تمنع المتفرجين من العبور أمام المتسابقين.

ولم يصدر أي تعليق رسمي حتى الآن من المجلس المحلي، الذي نشر لقطات على تويتر لبداية الحدث، لكن لا شيء يظهر مع نهاية السباق، وتجري الشرطة تحقيقا في الحادث.

ورد أحد المعجبين على وسائل التواصل الاجتماعي على صور الاصطدام قائلاً: "كيف يمكن لمنظمي حدث كهذا السماح لأفراد الجمهور بالاقتراب من خط النهاية وتعريض سلامة راكبي الدراجات للخطر!"

 

طباعة