العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الجماهير تعود إلى المدرجات في إيطاليا من بوابة الكأس

    أفاد وكيل وزارة الصحية الإيطالية أندريا كوستا اليوم أن نهائي مسابقة كأس إيطاليا بين يوفنتوس وأتالانتا المقرر في ملعب مابي الشهر المقبل، قد يقام أمام مدرجات مشرعة للجماهير بنسبة 20 في المئة. ومن المتوقع أن يستقبل الملعب حوالي 4700 متفرج من قدرته الإستيعابية، في المباراة النهائية المقامة في 19 مايو المقبل في ريجيو إميليا عقر دار فريق ساسوولو.

    ونشرت وكالة "ايه جي آي" الإيطالية عن كوستا انه "بعد مناقشات مع وزير (الصحة) روبرتو سبيرانتسا، أؤكد استعداد الحكومة تشريع الملعب أمام المشجعين بنسبة 20 في المئة من سعته". وتابع "تدرس اللجنة العلمية الفنية (سي تي أس) البروتوكول للسماح للمشاهدين بالوصول بأمان ومتابعة المباراة مع الإمتثال الكامل لتشريعات مكافحة كوفيد".

    وما زال قانون منع الجماهير من حضور مباريات كرة القدم في الـ "سيري أ" سارياً هذا الموسم، غير أن الحكومة الإيطالية التزمت أمام الاتحاد الاوروبي للعبة، بما لا يقل عن 25 في المئة من الطاقة الإستيعابية للاستاد الاولمبي في روما إعتباراً من 11 يونيو المقبل عندما تستقبل أربع مباريات ضمن إطار منافسات كأس أوروبا 2020، المؤجلة إلى الصيف المقبل بسبب فيروس كورونا.

    وضمن السياق ذاته، أشار كوستا إلى أنه أوصى بالسماح بحضور عدد محدد من الجماهير لحضور نهائي دورة روما الدولية للماسترز ألف نقطة في كرة المضرب المقرر في 16 مايو المقبل. وقال "ستكون اختبارات مهمة قبل مباريات كأس أوروبا في روما".

    وتابع "هي إشارة أساسية لعالم الرياضة بأسره، تقود الطريق مرة أخرى لتحديد مواعيد العودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية".
    في المقابل، رحب رئيس رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم باولو دال بينو بهذه الخطوة قائلاً "نشكر الحكومة على قبول طلبنا بإعادة الجماهير إلى نهائي كأس إيطاليا المقبلة، وهي إشارة نحو عودة الحياة الطبيعية التي نحتاجها جميعاً". وختم قائلاً "نظل واثقين من قدرتنا على إفتتاح الملاعب في الايام القليلة من الموسم أمام ألف متفرج في أمانٍ تام".

    طباعة