بالفيديو.. مشاركة مثمرة لسائقي الدولة في "داكار" الرالي الأطول والاصعب عالمياً

حفل رالي "داكار" الشهير في نسخته الـ 43 التي أسدل الستار عنها الشهر الماضي، بمشاركة مثمرة لسائقي الدولة، الذين نافسوا ضمن فئات السيارات والمركبات الخفيفة والشاحنات، في الرالي الأشهر والأصعب عالمياً، بعد أن امتد في نسخة 2021 لمسافة تخطت 7600 كيلومتراً، أقيمت على 12 مرحلة، في المسارات الصحراوية والمسالك الجبلية للمملكة العربية السعودية.

وتقدم سائقي الدولة، الشيخ خالد القاسمي قائد فريق "أبوظبي للسباقات"، في مشاركة نجح خلالها القاسمي على متن سيارته "بيجو 3008 دي كيه أر" في إنهاء الرالي بالمركز السابع في الترتيب العام، في فئة شهدت أيضاً مشاركة مثمرة في ظهور أول تاريخي ً في "داكار" للسائق الإماراتي خالد الجافلة الذي توجه منذ العام الماضي بتأسيس فريق "الجافلة للسباقات" بكلفة بلغت 3 ملايين درهم، بهدف المشاركة في نسخة العام الحالي.

بشعار الظهور الأول أيضاً، قدم الشاب الإماراتي منصور بالهلي (28 عاماً) أداءً لافتاً في فئة "المركبات الخفيفة"، متسلحاً بالدعم المقدم من فريقه "أبوظبي للسباقات"، وخبرات والده يحي بالهلي الذي يعد عميد سائقي الدولة، والأكثر ظهوراً في بطولات العالم للراليات الصحراوية "كروس كونتري"، خصوصاً أن يحي يستعد لظهوره الـ 30 في "تحدي أبوظبي الصحراوي" ضمن جولات بطولة العالم.

ولم تقتصر المشاركة الإماراتية المثمرة في "داكار" 2021، على السائقين فحسب، بل سجل نجاح الملاح خالد الكندي مع فريقه "لوبريس" في إنهاء الرالي بالمركز الخامس في الترتيب العام ضمن فئة الشاحنات.

طباعة