بوردو الفرنسي يعاقب مدربه «المتمرد»

عاقب نادي بوردو الفرنسي لكرة القدم، أمس، مدربه الأوروغوياني غوستافو بوييت، بإيقافه عن مهامه لمدة أسبوع، تمهيداً لإقالة محتملة، وذلك غداة تلويحه بالرحيل وانتقاده الإدارة لبيعها مهاجمه غايتان لابورد دون موافقته.

ووصل بوييت إلى مقر النادي صباح أمس، حيث التقى عدداً من مسؤوليه، وغادر قبل موعد انطلاق التمارين الصباحية، حسب ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

وبعد وقت قصير من مغادرة المدرب، أعلن رئيس النادي ستيفان مارتان، في مؤتمر صحافي، أن اللقاء مع بوييت عقد «وفق الإجراءات الإدارية»، وأبلغ فيه بأنه «لن يدرب الفريق» في الأسبوع المقبل، تمهيداً لـ«إقالة محتملة».

وأضاف أن الطرفين سيعقدان اجتماعاً الأسبوع المقبل، وأنه «خلال فترة أسبوع يمكن أن يحصل تواصل، لذا فكل شيء ممكن من الناحية الفنية».