العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    بعد أن وصفه رئيس الوزراء بـ «الميؤوس منه»

    الملكة إليزابيث تصف وزير الصحة البريطاني بـ «الرجل التعيس»

    الملكة إليزابيث خلال لقائها بوريس جونسون. رويترز

    أشارت الملكة إليزابيث إلى وزير الصحة بأنه «رجل تعيس»، ورشحت هذه العبارة من أحدث مقابلة لها، وجهاً لوجه، مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، وعلى الرغم من أن المناقشات بين الملكة ورئيس الوزراء تجري عادة خلف أبواب مغلقة، فقد سُمح بدخول الكاميرات، أول من أمس، للاحتفال باستئناف اجتماعاتهما الأسبوعية وجهاً لوجه.

    كانت آخر مرة تحدث فيها الاثنان بقصر باكنغهام في 11 مارس 2020، لكن منذ الإغلاق حلّت المكالمات الهاتفية الأسبوعية محل هذا الترتيب المعتاد.

    وفي غرفة الاجتماعات الخاصة بها، يوم الأربعاء، كان صوت الملكة واضحاً وهي تشير إلى وزير الصحة بأنه «رجل تعيس» لا يستطيع إدارة الأمور، بعد أن أخبرت جونسون أنها تحدثت إلى الوزير في مجلسها الخاص، وقالت الملكة إن الوزير «مليء بـ..» قبل أن يسعفها رئيس الوزراء بكلمة «الأمل الكاذب»، مشيرة إلى اعتقاد هانكوك «أن الأمور ستتحسن» في ما يتعلق بالوباء.

    وتأتي هذه العبارات بعد أن نشر المساعد السابق لجونسون، دومينيك كامينغز، رسائل تظهر أن رئيس الوزراء وصف هانكوك بأنه شخص «ميؤوس منه» في ذروة الوباء.

    وفي حديثه أمام اجتماع لجنة مجلس العموم المشترك، الشهر الماضي، هاجم كامينغز وزير الصحة، مشيراً إلى أنه كان يجب فصله بسبب فشله في ما يتعلق بمعالجته أزمة فيروس «كورونا».

    وزعم هذا الاستراتيجي السياسي أيضاً أن وزير الصحة أظهر «سلوكاً إجرامياً مشيناً» بشأن اختبار «كوفيد-19»، وكذب بشأن اختبار المرضى الذين مخرجوا ن المستشفى إلى دور الرعاية العام الماضي.

    ويتعرض وزير الصحة لمزيد من الإهانات العامة بسبب هذه الادعاءات، فقبل أيام قليلة صرخ في وجهه أحد الصحافيين: «هل أنت ميؤوس منك بالفعل؟»، ورد هانكوك: «لا أعتقد ذلك»، قبل أن تنطلق سيارته بسرعة وتختفي، ورداً على سؤال في مناسبة أخرى في الخصوص نفسه، رفض هانكوك ذلك معتبراً أنه «مسألة قديمة».

    من النادر الحصول على لمحة عما تتحدث عنه الملكة ورئيس الوزراء، ومن النادر جداً أن يتسرب حديثها مع أي من أعضاء الحكومة.

    طباعة