تايلاند تتخذ إجراء قانونياً ضد «فيس بوك» و«تويتر» بسبب المحتوى

صورة

بدأت تايلاند في اتخاذ إجراء قانوني، أمس، ضد شركتي «فيس بوك» و«تويتر» بسبب تجاهلهما طلبات لإزالة محتوى، وذلك في أول خطوة من نوعها ضد شركات إنترنت عملاقة.

وقال وزير الاقتصاد الرقمي، بوتيبونج بوناكانتا، إن وزارته قدمت شكاوى قانونية لشرطة جرائم الإنترنت بعد تجاوز الشركتين موعداً نهائياً للالتزام بحذف محتوى خلال 15 يوماً من صدور أمر محكمة في 27 أغسطس.

وأضاف أن الوزارة لم تتخذ أي أجراء ضد «غوغل» التابعة لـ«ألفابت»، كما جرت الإشارة من قبل، مشيراً إلى أن مقاطع الفيديو المطلوب حذفها أزيلت من منصة «يوتيوب» التابعة لـ«غوغل» في وقت متأخر من مساء الأربعاء.

وقال بوتيبونج للصحافيين «إن لم ترسل الشركتان ممثلين للتفاوض فقد توجه الشرطة اتهامات جنائية لهما، لكن إن فعلتا واعترفتا بالخطأ، فيمكن أن نسوي الأمر بدفع غرامات».

ولم يذكر الوزير تفاصيل عن المحتوى المقصود أو القوانين التي جرى انتهاكها لكنه أشار إلى أن الشكاوى مقدمة ضد الشركتين الرئيستين في الولايات المتحدة وليس الشركتين التابعتين لهما في تايلاند.

وأضاف أن الوزارة ستتقدم بالمزيد من الطلبات لإزالة محتوى من «فيس بوك» و«تويتر» و«غوغل» في أكثر من 3000 منشور تشمل مواد إباحية وانتقادات للنظام الملكي.

وأحجمت «تويتر»عن التعليق بينما لم ترد «فيس بوك» و«وغوغل» على طلبات من «رويترز» للتعليق.

 

طباعة